الرئيس روحاني:

الإمام الحسن عليه السلام رمز أبهر الليونة البطولية في التاريخ

انعقد اجتماع مجلس الوزراء برئاسة حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني.

الخبر: 73629 -

الإثنين ٣٠ ديسمبر ٢٠١٣ - ٠٨:٤١

وأعرب الرئيس روحاني خلال کلمته في اجتماع الحکومة عن تعازيه بمناسبة ذکري التحاق الرسول الأعظم صلي الله عليه وآله وسلّم بالرفيق الأعلي وذکري استشهاد الإمامين الحسن المجتبي و علي بن موسي الرضا عليهما السلام.
وشدد الرئيس روحاني ان الإمام الحسن عليه السلام استطاع ان يخمد نار الفتنة والخلاف في العالم الإسلامي بالشجاعة والحزم من خلال عقد اتفاقية السلام الذي يُعتبر أبهر وأسني نوع من أنواع الليونة البطولية طيلة التاريخ.
وأشار الرئيس روحاني الي يوم 30 کانون الأول(يوم9 دي) وتسميته بيوم البصيرة وقال:"عندما أحسّ أبناء الشعب الايراني ان مقدساتهم ومبادئهم الدينية والإعتقادية تُنتهك وان الأجانب يريدون ان يتدخلوا في شؤونهم الأخلاقية والإعتقادية، أظهروا ردود الفعل المناسبة بحضورهم وحشودهم الجماهيرية".
وأکد الرئيس روحاني ان أبناء الشعب الايراني حضروا في الساحة دفاعا عن الإسلام والمقدسات الدينية والإحترام بأبي عبد الله الحسين عليه السلام ودعم الثورة الإسلامية والقيادة الرشيدة قائلا:"ان الشعب لم يخرج دعما لفئة خاصة أو حزب معيّن وما أدي الي التحرﻙ الشعبي هو حبّه لعاشوراء والقيم الإنسانية النابعة لها".
و أوضح الرئيس روحاني ان البصيرة لاتنسجم مع الإساءة والتطرف وان المقوّمة الضرورية للبصيرة تحديد الظروف والإلتفات للمصالح الوطنية وقال:"في الظروف الراهنة التي نجري فيها المفاوضات الجادة مع القوي الکبري تقتضي مصالح البلاد ان نبرز أعلي درجات الوحدة والتلاحم والتضامن الوطني".

الخبر: 73629

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات