بإجماع دولي غير مسبوق:

صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة علي مقترح الرئيس روحاني حول عالم خالٍ من الإرهاب

عالجت الجمعية العامة للأمم المتحدة مقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن عالم خالٍ من الإرهاب ومکافحة التطرّف الذي قدّمه الرئيس روحاني وصادقت علي هذا المقترح بأغلبية الأصوات.

الخبر: 73480 -

السبت ٢١ ديسمبر ٢٠١٣ - ٠٩:١٤

وقدّم الرئيس روحاني خلال کلمته أمام الدورة الـ68 للجمعية العامة للأمم المتحدة مقترح مکافحة العنف والتطرّف.
وصادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بإجماع دولي غير مسبوق علي هذا القرار وتدعو کافة الدول الأعضاء والمنظمات الدولية ان تقوم بتعريف السياسات الجديدة التي تهدف محاربة العنف والتشدد والطرق العملية للتصدي لهما.
وأکد الرئيس روحاني ان الحروب والإشتباکات قد تؤدي الي العداء العميق وتطوير العنف ومعاناة أبناء البشر مشددا التزام کافة الدول بميثاق الأمم المتحدة وإدانة الهجوم علي العزّل بما فيهم الأطفال والنساء والحيلولة دون الهجوم علي الأماکن المقدّسة والمراکز الثقافية والإتحاد الدولي لمواجهة العنف الطائفي والديني والمذهبي واستنکار أنواع العنف بحق المرأة.
هذا القرار يفتح الطريق أمام الشعوب والحکومات والمجموعات الداعية الي حقوق الإنسان ان تعثر علي السبل الجديدة لإنهاء العنف والتطرّف الذي يؤدي الي التبعات السلبية للغاية للتوسع الاقتصادي والثقافي.
ان دراسة نتائج الإجراءات المتطرّفة والعنيفة في مختلف أنحاء العالم وعلي وجه الخصوص في سوريا تعکس ان التطرف أسفر عن الفقر والحرمان والتشريد والجوع وتعميق الکراهية والحقد بين الطوائف والمجموعات.
بإمکان الأمم المتحدة ان توفّر الظروف للقضاء علي العنف والإرهاب الي جانب المنظمات الإقليمية کحرکة عدم الإنحياز ومنظمات أميرکا اللاتينية وأفريقيا ومنظمة التعاون الإسلامي.
ان الترکيز علي تأسيس مجموعة مسمية بطالبان أو القاعدة وإرسال العشرات من المجموعات الإرهابية الي سوريا ودعمهم من جانب بعض الدول يظهر ان بعض الدول تتابع طموحاتها باستخدام هذه المجموعات المتشددة. ان إنهاء هذه السياسة غير الإنسانية قد يکون واحدا من تداعيات هذا القرار الإيراني لکافة دول العالم.

الخبر: 73480

- إلقاء الکلمات

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات