الرئيس روحاني خلال حواره الهاتفي مع رئيس الوزراء العراقي:

يجب ان تتحمل الدول الداعمة للإرهابيين في المنطقة مسؤولياتهم

تباحث رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية الدکتور روحاني و رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي هاتفيا مساء اليوم (الأحد).

الخبر: 73402 -

الأحد ١٥ ديسمبر ٢٠١٣ - ١٦:١٢

وتابع الرئيس روحاني بشأن الهجوم الإرهابي علي الخبراء والعمّال الايرانيين بمحافظة ديالي العراقية:"تستهدف هذه الإجراءات الشعب العراقي بل العالم الإسلامي وجميع الذين يخدمون الشعب العراقي".
و أوضح الرئيس روحاني:"يجب ان نحارب الإرهاب بصورة متضامنة. هذا الإجراء يعکس ان الإرهابيين والمتطرفين يستهدفون المصالح المادية والمعنوية للمذاهب والطوائف العراقية المختلفة".
وأشار الرئيس روحاني الي المشاريع والخطط للحکومة العراقية للحيلولة دون وقوع مثل هذه الإجراءات والهجمات الإرهابية:"يجب ان تحافظ الحکومة العراقية کما ضمنت علي أمن الشرکات والخبراء الايرانيين أکثر".
وأشار الرئيس روحاني الي قرب حلول ذکري أربعينية الإمام الحسين عليه السلام وحضور الملايين من الزوار بهذه المناسبة من کافة أرجاء العالم وخاصة ايران قائلا:"ندعو الي بذل المزيد من الجهود لتوفير الأمن لزوار الإمام الحسين عليه السلام".
وأشار الرئيس روحاني الي الذين يدعمون ظاهرة الإرهاب والمجرمين وقال:"يجب ان تتحمل الدول الداعمة للإرهابيين في المنطقة مسؤولياتهم".
وشدد الرئيس روحاني:"ان الذين يدعمون الإرهابيين بإرسال الأسلحة اليهم وتزويدهم وتدريبهم أدوا الي زعزعة الإستقرار في المنطقة ولايکونوا بمأمن منهم".
ومن جانبه أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي عن تعازيه بمناسبة وقوع هذه الحادثة قائلا:"ترجع جذور هذه الأحداث الي النعرات الطائفية ويتابع الإرهابيون تخلّف الشعب العراقي".
وصرّح رئيس الوزراء العراقي:"أصدرت أوامر لازمة للحفاظ علي أمن الزوار الايرانيين المتواجدين في العراق وعلي وجه الخصوص الذين يساهمون في تطبيق المشاريع الإعمارية والإقتصادية".
وأضاف رئيس الوزراء العراقي ان العلاقات القائمة بين ايران والعراق وطيدة وقال:"لايستطيع الإرهابيون ان يعرقلوا إرادة الشعبين والحکومتين الايرانية والعراقية لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراکة بين البلدين".

الخبر: 73402

- الحوارات الهاتفیّة

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات