الرئيس روحاني في البرلمان الايراني:

تلتزم الحکومة بعهودها لتخفيف التضخم

وصف الرئيس روحاني الکساد والتضخم من أهم القضايا العالقة في البلاد وقال:"يجب ان يعرف أبناء الشعب الايراني ان الحکومة الايرانية تلتزم بعهودها لتخفيف التضخم في البلاد".

الخبر: 73271 -

الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٣ - ١٣:٥٧

وتابع حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني خلال کلمته في البرلمان الايراني لتقديم لائحة الميزانية العامة للبلاد للسنة المقبلة:"تعالج الحکومة الايرانية طرق الخروج من الأوضاع الراهنة نظرا الي الإمکانيات والتعرّف علي المشاکل والتحديات".
وجاء في هذه الکلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام علي سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين
أرحّب بالشعب الايراني الکبير ونواب مجلس الشوري الإسلامي المحترمين ورئيس البرلمان وأعضاء هيئة الرئاسة المحترمين.
أرتاح اني أقدّم لائحة ميزانية السنة الجديدة الي مجلس الشوري الإسلامي في وقتها القانوني المحدّد اتکالا علي الله سبحانه وتعالي والتزاما بمادة لـ52 للدستور الايراني.
ان تقنية المعلومات والإتصالات من أولويات الحکومة الايرانية خلال السنة القادمة وتقصد الحکومة ان توسّع برامج هذا المجال وسيتم تأمين مصالحها المالية. ان حضور الشباب وخاصة المتخرجين والأکاديميين من مزايا هذا القسم ونستغلّه لتوفير فرص العمل لشبابنا الأعزاء.
ان دعم الشرکات المبنية علي العلم والتقنية، من أولويات الحکومة الايرانية الأخري خلال السنة المقبلة ونأمل ان يزدهر شبابنا بتفعيل استعداداتهم وطاقاتهم في هذا المسار.
بشأن الميزانية، ان حصول التغيير في الوضع الراهن بحاجة الي الرؤية الشاملة حتي ينشط اقتصاد البلاد في مسار التغيير. لابد ان نهتم بالإنتاج وتطوير الصادرات من أجل توسيع الإستثمارات الحکومية وفي هذا المضمار، يجب ان نحوّل الحکومة الي المنظمة التي تسهّل الطريق.
ان الحکومة الايرانية جادّة لتخفيف التضخم بحول الله وقوّته. يجب ان يعرف أبناء الشعب الايراني ان الحکومة الايرانية تلتزم بعهودها لتخفيف التضخم في البلاد.
تعالج الحکومة الايرانية طرق الخروج من الأوضاع الراهنة نظرا الي الإمکانيات والتعرّف علي المشاکل والتحديات.
آمل ان يوفّر الوفاق والتضامن والتلاحم بين ونواب البرلمان المحترمين وزملائي في الحکومة الايرانية، مصادقة هذه اللائحة في موعدها المحدّد حتي يتعزز الإنسجام والمرافقة الوطنية أکثر مما مضي.
أشکرکم لحسن استماعکم
والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

الخبر: 73271

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم