الرئيس روحاني:

يجب علي الجامعات ان تحمل علم العلم والمعرفة

شدد الرئيس روحاني في مراسم يوم الطلاب الوطني بجامعة الشهيد بهشتي في العاصمة طهران:"تأمل حکومة التدبير والأمل ان تحمل الجامعات علم العلم والمعرفة وأيضا الحرية والنقد المعتمد علي العقلانية".

الخبر: 73246 -

السبت ٠٧ ديسمبر ٢٠١٣ - ١٥:١٧

وصرّح حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني خلال کلمته في مراسم يوم الطلاب الوطني بجامعة الشهيد بهشتي:"تبذل حکومة التدبير والأمل قصاري جهذها لاستغلال الفضاء الجامعي لصالح البلاد وأبناء الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم الإسلامي".
وجاء في هذه الکلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام علي سيّدنا و نبيّنا محمّد وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين
أفرح کثيرا ان أحضر أمام الطلاب والأساتذة والمثقفين والأکاديميين مرّة أخري خلال هذه السنة الدراسية.
ان يوم الطلاب يذکّرنا حادثة جامعة طهران قبل 60 سنة وتضحية الجامعيين بوجه الغطرسة والإستعمار. هذا يوم الحرية والإستقلال والسيادة الوطنية.
تبذل حکومة التدبير والأمل قصاري جهذها لاستغلال الفضاء الجامعي لصالح البلاد وأبناء الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم الإسلامي وجميع المستضعفين. تأمل حکومة التدبير والأمل ان تحمل الجامعات علم العلم والمعرفة وأيضا الحرية والنقد المعتمد علي العقلانية.
وهذا حق قطعي للطلاب الأعزاء ان يوجّهوا الانتقادات للحکومة ولابد ان يوجّهوا انتقاداتهم البناءة تجاه المجتمع والثقافة. يجب ان ندعو الي العقلانية والإعتدال والتنمية والتقدّم والعدالة والحرية بعيدا عن الکذب والإتهام والتطرّف.
لعبنا دورا ملحوظا للحيلولة دون وقوع حرب جديدة في المنطقة وسوريا. کان دور ايران وروسيا وکثير من دول المنطقة کلبنان والعراق وغيرهما للحيلولة دون وقوع حرب مدمّرة، مرموق للغاية. اعلموا ان الدول العظمي لابد ان تهتمّ بطاقات الشعب الايراني الکبير لتسوية قضايا المنطقة والمعادلات الإقليمية.
اتخذت حکومة التدبير والأمل بتوجيهات القائد الأعلي للثورة الإسلامية ودعم سماحته الخطوة الأولي المؤثرة خلال 100 يوم منذ بداية الحکومة الجديدة في اقامة العلاقات البناءة مع العالم لصالح الشعب الايراني. نري ان کافة دول الصديقة ترحّب بهذا الإتفاق وبعض الدول التي لاتري مصالحها طويلة المدي الي جانب الکيان الصهيوني، غاضبة جدا لهذا الإتفاق.
نشاهد ان الجامعة لاتنسي المبادئ والأسس کالسيادة الوطنية والإستقلال والهوية الايرانية- الإسلامية والتقدّم والرقي والعدالة وهي مبادئنا ولابد ان ندعو الي تحقيقها.
أتمني لکم التوفيق والنجاح.

الخبر: 73246

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم