الرئيس روحاني لدي استقباله رئيس الوزراء العراقي:

الإتفاق الايراني العراقي لتطهير وتنقية أروند رود في أسرع وقت ممکن

تباحث الرئيس روحاني و رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي صباح اليوم (الخميس) واتفقا علي تطهير وتنقية أروند رود في أسرع وقت ممکن.

الخبر: 73208 -

الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٣ - ١٤:٠٥

وأشار حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني الي سياسة الحکومة الجديدة تجاه توطيد العلاقات مع دول الجوار ولاسيّما جمهورية العراق مؤکدا ضرورة الشراکة بين البلدين لمصلحة الشعبين الايراني والعراقي وازالة تبعات الإجراءات العدائية خلال حکومة البعث البائدة وقال:"نعتبر العلاقات الثنائية مع العراق استراتيجية ونسعي الي توفير الظروف لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين".
وتابع الرئيس روحاني:"من الضروري ان نبذل جهودا مکثّفة لتحقيق رفاهية الشعبين الايراني والعراقي".
وأشار الرئيس روحاني الي قضايا المنطقة وخاصة المسألة السورية مشيرا الي الإجراءات الايرانية المؤثرة للحيلولة دون وقوع حرب مفروضة علي المنطقة وقال:"يجب ان تنتهي القضية السورية ومؤتمر جنيف2 تأکيدا علي خروج الإرهابيين من الأراضي السورية وتوفير الظروف اللازمة لعقد الإنتخابات الحرّة وبدون الشروط المسبقة. ان مهمّتنا دعم مبادئ الشعب السوري ومطالبهم".
ومن جانبه هنأ رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي فوز الدکتور روحاني في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة ونجاح المفاوضات النووية الايرانية في جنيف قائلا:"تثق الحکومة العراقية ان کافة المشاکل الإقليمية ستزول ببذل جهود الحکومة الايرانية الجديدة فلابد ان تتعزز العلاقات الايرانية العراقية أکثر مما مضي".
وأشار رئيس الوزراء العراقي الي التأثيرات الإيجابية علي الصعيدين الإقليمي والدولي لمحادثات ايران ومجموعة1+5 وقال:"ان إصدار فتوي القائد الأعلي للثورة الإسلامية ترﻙ تأثيرا مرموقا علي نجاح هذه الجولة من المفاوضات وهذا الإتفاق مهم لايران ودول المنطقة".
وبيّن رئيس الوزراء العراقي نجاح حکومته لمحاربة الإرهاب وضرورة إعادة البناء في بلاده وقال:"نريد تطوير العلاقات الإقتصادية بين البلدين بدون أية ملاحظات وحدود".
وأعرب الرئيس روحاني خلال هذا اللقاء عن أمله في صحّة الرئيس العراقي جلال الطالباني الکاملة.

الخبر: 73208

- اللقاءات الخارجية

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

مختارات