کلمة الرئيس روحاني في لقاء أعضاء مجلس الوزراء مع القائد الأعلي للثورة الإسلامية

أعرب الرئيس روحاني في لقاء أعضاء مجلس الوزراء مع القائد الأعلي للثورة الإسلامية عن تکريمه لأسبوع الحکومة وذکري الشهيدين رجائي وباهنر وتطرّق الي وجهات نظر حکومته الداخلية والخارجية والظروف الإقليمية والدولية الراهنة.

الخبر: 70833 -

السبت ٣١ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٩:٥٤

وأکد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني:"ان رؤية الحکومة الجديدة بشأن السياسة الداخلية هي إرساء الأمن في کافة الأبعاد واستقرار الجميع وتحقيق الحقوق المدنية للمواطنين".
وشدد الرئيس روحاني ان الوفاق والتضامن والمرافقة علي الصعيد الإجتماعي واستخدام کافة الإمکانيات والإلتزام بالثورة الإسلامية وطريقة الإمام الخميني الراحل والقيادة الحکيمة من الأهداف الرئيسية للحکومة الجديدة".
وأشار الرئيس روحاني بشأن السياسة الخارجية الي تدخّلات الأجانب والظروف الإقليمية الحسّاسة وقال:"يسود الإستقرار والأمن في ايران في مثل هذه الظروف ولکن يحاول الأعداء ان يؤثروا علي جماهير الشعب عبر الضغوط السياسية والإقتصادية".
وتابع الرئيس روحاني:"رغم هذه الضغوط، أظهر الشعب الايراني انه سيقاوم بوجه العقوبات ولايتنازل عن حقوقه الرئيسية أبدا".
و وصف الرئيس روحاني أعضاء الحکومة الجديدة کأبناء الثورة الإسلامية الايرانية وحماة طريقة الإمام الخميني الراحل والملتزمين بأراء القائد الأعلي للثورة الإسلامية.

الخبر: 70833

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم