الرئيس روحاني في مراسم تعريف وزير الداخلية الجديد:

تهدف حکومة التدبير والأمل سرور أبناء الشعب الايراني وابتسامهم

شدد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني ان حکومة التدبير والأمل تهدف الإعتدال السياسي والتدبير الإقتصادي والأمل الإجتماعي قائلا:" تهدف حکومة التدبير والأمل سرور أبناء الشعب الايراني وابتسامهم".

الخبر: 70650 -

الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٨:٣٦

وأشار الرئيس روحاني في حفل توديع الوزير السابق لوزارة الداخلية مصطفى محمد نجار وتقديم الوزير الجديد عبدالرضا رحماني فضلي الي أهمية وزارة الداخلية مؤکدا ان هذه الوزارة لاتتعلق بفئة خاصة أو تيّار محدّد فحسب بل هي أوسع نطاقا من الحدود الشريحية والحزبية.
وأوضح الرئيس روحاني ان المحافظين هم ممثّلو نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال:"المحافظون ممثلو النظام الإسلامي وعلي عاتقهم مسؤولية أمنية واجتماعية واقتصادية وإعمارية".
واعتبر الرئيس روحاني شعار التدبير والأمل شعارا عاما وقال:"تتابع حکومة التدبير والأمل الإعتدال السياسي والتدبير الإقتصادي والأمل الإجتماعي ومصدر هذه القيم هو الشعب الايراني".
وأکد الرئيس روحاني الإنسجام والتلاحم والوحدة والتعاون في تنفيذ الإجراءات والبرامج في البلاد وقال:"أعلن الشعب في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة رسالة واحدة وکان لديهم کلام موحّد وهذه معجزة الشعب الايراني".
وتابع الرئيس روحاني:"نحن نفتخر باننا في ظلّ الجمهورية الاسلامية الايرانية وعمود هذا النظام هو الوليّ الفقيه".
وأردف الرئيس روحاني قائلا:"ما يحظو أهمية هو ان الايرانيين يفتخرون بکونهم تحت مظلّة ايران ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية".
وأکد الرئيس روحاني ضرورة استخدام طاقات الأقليات الدينية والمذهبية في شتي المحافظات بأنحاء البلاد قائلا:"لاتتحقق الوحدة والتضامن بالشعار بل بالعمل والحراﻙ".
وأضاف الرئيس روحاني :"ان حسن روحاني ليس معجزة ولامعجزة القرن او العقد بل ان الذي يمكنه صنع المعجزة هو وحدة وتضامن وتكاتف وتلاحم الشعب و تضحية المسؤولين."
وأعرب الرئيس روحاني عن شکره لوزير الداخلية السابق مصطفي محمد نجّار قائلا:"أعرف السيد نجّار منذ فترة الدفاع المقدّس(أي الحرب العراقية المفروضة ضد ايران) کرجل خدوم وناجح".

الخبر: 70650

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم