مراسم تعريف وزير الخارجية الايراني الجديد بحضور الرئيس روحاني

شدد الرئيس روحاني:"کل الألقاب في الجمهورية الاسلامية الايرانية کرئيس الجمهورية والوزير ونائب مجلس الشوري الإسلامي رهينة بالتزام القانون والمصالح الوطنية وان الشعب الايراني الکبير هو أساسها".

الخبر: 70606 -

الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٣ - ٠٩:٠٢

ووصف حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني في حفل توديع الوزير السابق لوزارة الخارجية علي أکبر صالحي وتقديم الوزير الجديد محمد جواد ظريف،وزارة الخارجية من أهم وزارات البلاد وقال:"يجب استخدام الخبراء الملتزمين والمضحّين والباسلين في السياسة الخارجية من أجل تطوير مکانة الجمهورية الاسلامية الايرانية علي الصعيد الدولي وإزالة العراقيل الراهنة".
وأضاف الرئيس روحاني:"ان الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي نجح خلالها الشعب الايراني حملت رسالة الي داخل البلاد وخارجها وهذه الرسالة منبثقة عن الوجدان الشعبي واتخاذ القرار بدون ضغوط إعلامية وسياسية".
ووصف الرئيس روحاني الدکتور محمد جواد ظريف کوزير الخارجية الايراني الجديد عالما وملتزما وخبيرا في الشؤون الدبلوماسية قائلا:"لدي الوزارة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية طاقات کثيرة ويمکن ان تتخذ خطوات مؤثرة للوصول الي المصالح الوطنية".
وأعرب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية عن شکره لخدمات الدکتور علي أکبر صالحي وزير الخارجية السابق واصفا إياه رجلا مثقّفا وملتزما بالأخلاق وخادما للشعب وقال:"من حسن الحظّ هناﻙ رجال بارزون وذوطاقات کثيرة ومضحّون في وزارة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية وقاموا بتنفيذ الإجراءات الهامة وتقديم الخدمات الجديرة للشعب الايراني وتاريخ البلاد بوعيهم الإضطرابات والحسّاسية في مختلف الفترات المصيرية".
وفي هذا الحفل،نوّه الدکتور ظريف بجهود الدکتور صالحي وزير الخارجية السابق ووزراء الخارجية السابقين معتبرا حضورهم في هذا الحفل مؤشرا علي الإجماع الوطني لبداية طريق جديد في وزارة الخارجية.

الخبر: 70606

- اللقاءات الداخلية

- دولت یادهم و دوازدهم