الرئيس روحاني في مراسم التنصيب:

أظهرت الإنتخابات الرئاسية مدي إعادة البناء في الثقة المتبادلة بين الحکومة والشعب

شدد الرئيس روحاني ان الإنتخابات الرئاسية أجريت بالشفافية والتنافس والأمن والهدوء وکانت حصيلتها مدهشة وقال:" أظهرت الإنتخابات الرئاسية مدي إعادة البناء في الثقة المتبادلة بين الحکومة والشعب".

الخبر: 70034 -

الأحد ٠٤ أغسطس ٢٠١٣ - ١١:١٨

وتابع الرئيس روحاني في مراسم التنصيب بحضور القائد الأعلي للثورة الإسلامية ورؤساء السلطات ومسؤولي النظام الايراني وسفراء الدول الخارجية وممثليها :"أشکر الله تعالي ان يتفضل علي عبده حتي استطاع ان يحصل علي ثقة أبناء الشعب الايراني الکبير وتوقيع الحکم الرئاسي بيد القائد الأعلي للثورة الإسلامية".
وصرح حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني ان الانتخابات الرئاسية الأخيرة بدأت بسوء ظن وشکوﻙ جزء من المجتمع الايراني ولکن انتهت بالتأييد والترحيب الواسع من جانب أبناء الشعب وقال:"أجريت الإنتخابات الرئاسية بالشفافية والتنافس والأمن والهدوء وکانت حصيلتها مدهشة".
وأشار الرئيس روحاني الي جهود الأعداء من أجل اتجاه البلاد نحو الصراع الداخلي نتيجة العقوبات المفروضة وانعزال ايران وقال:"شهدنا انتخابات متحمّسة بحضور الشعب الايراني وتم خلق ملحمة مثالية".
وأضاف الرئيس روحاني:"يجب ان نوجّه الشکر للقيادة الحکيمة وکافة الشرائح الاجتماعية والشخصيات البارزة للنظام الايراني والنخب والمثقفين والعلماء. تم ترکيز جهود کافة المواطنين في الانتخابات الرئاسية بسلائق مختلفة وبدأ الأمل والثقة الکبيرة".
وأردف الرئيس روحاني قائلا:"تلتزم الحکومة الايرانية بازدهار الأخلاق الاسلامي والمحاولة لتبيين الشريعة الإسلامية السمحاء. قبلت عبء المسؤولية اعتمادا علي الدعم الشعبي. الشعب الذي يريد تحسّن أوضاع معيشته".
وأعرب الرئيس روحاني عن شکره لخدمات الحکومات السابقة وخاصة الحکومة العاشرة وأبناء الشعب الايراني وقال:"أشکر الشعب الايراني لانهم حضروا هذه الساحة بمشارکتهم الغفيرة أوسع من تحاليل الباحثين والفکرين والمحلّلين وأثبتوا انهم لايتخلون عن دعم النظام والبلاد في ظروف حسّاسة".

الخبر: 70034

- إلقاء الکلمات

- دولت یادهم و دوازدهم

الاخبار المرتبطة

مختارات