رئیس الجمهوریة فی لقائه رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني:

السبیل لحل المشاکل الراهنة فی أفغانستان هو اجراء المحادثات السیاسیة بین الأفغان/ تستعد ایران لاتصال أنابیب الغاز و ایصال المنتجات الغازیة الی أفغانستان/ تقف ایران حکومة و شعبا الی جانب حکومة و شعب أفغانستان

أعرب رئیس الجمهوریة فی لقائه رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني، عن دعمه للجهود الرامیة لاحلا لالسلام و الاستقرار التی بذلها المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني قائلا:"ان الاستقرار و الأمن و الثبات المستدام فی أفغانستان بفصتها دولة جارة و شقیقة یحظی بالغ الأهمیة بالنسبة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

الخبر: 117839 -

الإثنين ١٩ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١٣:٣٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الاثنین فی لقائه رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني عبد الله عبد الله انه تقف ایران حکومة و شعبا الی جانب حکومة و شعب أفغانستان قائلا:"أرجو ان یکون هناك استقرار سائد فی أفغانستان و یعیش الشعب الأفغانی فی الاستقرار و الطمأنینة و الأمن المستدام".

و أعرب الرئیس روحانی عن أمله لتوفیق الجهود التی یبذلها المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني قائلا:"المهم هو ان الشعب الأفغانی یعثر علی السلام الحقیقی للحفاظ علی مکاسبه بعد مضی من النزاع و الحرب الدائرة فیها و السبیل لحل المشاکل الراهنة فی أفغانستان هو اجراء المحادثات السیاسیة بین الأفغان".

و تابع الرئیس روحانی ان التدخل و التواجد الأمیرکی کدولة معتدیة فی أفغانستان لم یکن مؤیَّدا من قبل الشعب الأفغانی قائلا:"انهزمت الولایات المتحدة الأمیرکیة فی سیاساتها الاقلیمیة و العالمیة و لم تحرز أیة مکاسب و لهذا ترید استغلال محادثات السلام فی أفغانستان للاستهلاك الانتخابی و الاستغلال بالانتخابات الرئاسیة".

و أشار الرئیس روحانی الی العلاقات لاطیبة بین ایران و أفغانستان مشددا علی تنمیة العلاقات الثنائیة بین طهران و کابول قائلا:"الاتفاق طویل المدی قدیؤدی الی تنمیة المناسبات الثنائیة فی کافة المجالات".

و تابع الرئیس روحانی:"تستعد ایران لاتصال أنابیب الغاز و ایصال المنتجات الغازیة الی أفغانستان".

و بدوره أعرب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني عبد الله عبد الله فی هذا اللقاء عن تقدیره لدعم و مواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال المستجدات و الجهود الرامیة لارساء السلام و الاستقرار المستدام فی بلاده قائلا:"مازالت الجمهوریة الاسلامیة صدیقة و شقیقة لأفغانستان".

و أعرب رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني عن شکره لاستضافة المهاجرین الأفغان فی ایران قائلا:"خلال زیارتی الی طهران، کانت لدی لقاءات طیبة مع ساسة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و أتابع مسار تنفیذ الاتفاقیات المبرمة بین الجانبین".

و أعرب عبد الله عبد الله عن أمله ان نشهد استکمال محادثات السلام فی أفغانستان و حصولها علی النتیجة و احلال الأمن و الاستقرار المستدام فیها بفضل الدعم و المواقف الایرانیة.

 

الخبر: 117839

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار