رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

طریقة الشکر العملی للشعب الایرانی تنویها بجهود و خدمات الکوادر الصحیة تتمثل فی ارتداء الکمامات و التزام بخطة التباعد الاجتماعی و التوصیات الصحیة و الاحترازیة/ رؤیة القنوات الأجنبیة تتمثل فی تهویل المواطنین و ایجاد الخوف و القلق و انعدام الثقة لدی الشعب/ أرجو ان یصل رقم التنمیة الاقتصادیة الوطنیة الی النقطة الایجابیة بدن اعتماد علی مصادر النفط أو باعتمادها/ یجب تعزیز الوفاق و التضمن الشعبی و التناغم من أجل الحفاظ علی صحة المواطنین و معائشهم فی عهدنا الحاضر و هو عهد مواجهة جائحة کورونا/ ان فیروس کورونا لایعرف فقیرا أو غنیا و ان مواجهة الجائحة بحاجة الی العزم الوطنی و الشعور بمسؤولیات اجتماعیة و أخلاقیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد ان اشتداد الرقابة و التزام بکامل التوصیات الصحیة و الوقائیة أمر ضروری فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد.

الخبر: 117653 -

السبت ٠٣ أكتوبر ٢٠٢٠ - ١١:٥٠

و أعرب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد عن شکره لجهود الطاقم الطبی للوطن و مساعیهم و محاولاتهم الخالصة و الدؤوبة طوال هذه الفترة التی مضت حوالی 8 أشهر قائلا:"طریقة الشکر العملی للشعب الایرانی تنویها بجهود و خدمات الکوادر الصحیة تتمثل فی ارتداء الکمامات و التزام بخطة التباعد الاجتماعی و التوصیات الصحیة و الاحترازیة من قبل المواطنین".

و أضاف الرئیس روحانی:"رؤیة القنوات الأجنبیة تتمثل فی تهویل المواطنین و ایجاد الخوف و القلق و انعدام الثقة لدی الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"أرجو ان یصل رقم التنمیة الاقتصادیة الوطنیة الی النقطة الایجابیة بدن اعتماد علی مصادر النفط أو باعتمادها".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة التعاون و الوفاق الشعبی قائلا:"یجب تعزیز الوفاق و التضمن الشعبی و التناغم من أجل الحفاظ علی صحة المواطنین و معائشهم فی عهدنا الحاضر و هو عهد مواجهة جائحة کورونا".

و صرح الرئیس روحانی ان فیروس کورونا لایعرف فقیرا أو غنیا و ان مواجهة الجائحة بحاجة الی العزم الوطنی و الشعور بمسؤولیات اجتماعیة و أخلاقیة.

و شدد الرئیس روحانی:"من اللازم جدا ان نعزز مدی الرقابة و التحذیر و یلزم معاقبة المخالفین للقوانین و تخصیص الغرامات لهم".

و اعتبر الرئیس روحانی التستر من قبل المصابین بفیروس کورونا، أمرا غیر قابل للعفو و قال:"من اللازم معاقبة الذین أخفوا اصابتهم بفیروس کورونا أولا و من اللازم فرض القیود و الغرامات البالغة لمثل هؤلاء الأفراد".

و فی الختام أشار الرئیس روحانی الی موضوع أربعیة الامام الحسین علیه السلام فی هذا العام و اقامة العزاء الحسینی فی باقی أیام شهر صفر قائلا:"کما أکدنا مرارا و تکرارا لم تکن هناك أیة ترددات لاقامة المسیرات فی العراق خلال هذا العام و ان الحدود المشترکة مع العراق مغلقة بشکل کامل و یجب ان لایتحرك أحد نحو الحدود و لیست لدینا مراسم أو مسیرات رمزیة فی أیة مدن فی العام الجاری".

و أعرب الرئیس روحانی عن أمله ان ینفذ الجمیع مراسیم العزاء فی بیوتهم و منازلهم هذا العام بمراعاة کامل الارشادات الصحیة و الوقائیة.

 

الخبر: 117653

- الجلسات

- آخرین اخبار