رئیس الجمهوریة فی اجتماع الحکومة:

تخدم الحکومة‌ الایرانیة‌ بکل قواها جنود الخطوط الأمامیة لقطاع الصحة و العلاج الوطنی مئة بالمئة/ سیتم اتخاذ القرارات فی لجنة مکافحة فیروس کورونا المستجد بعد التشاورات و المباحثات الأخصائیة بأغلبیة الأصوات/ الظروف الراهنة لیست متاحة للنزاع السیاسی فی البلاد؛ یجب ان لانسمح القضاء علی هذه الآثار الطیبة الممتلکات الاجتماعیة الثمینة فی الوطن/ یجب ان نستعد لمرحلة‌ ما بعد الحد من تفشی فیروس کورونا/ بامکان فیروس کورونا ان یکون فرصة لتنمیة و اکمال الحکومة الالکترونیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع الحکومة انه سیتم اتخاذ القرارات فی لجنة مکافحة فیروس کورونا المستجد بعد التشاورات و المباحثات الأخصائیة بأغلبیة الأصوات فی اللجان التخصصیة.

الخبر: 114474 -

الأحد ٢٩ مارس ٢٠٢٠ - ١٣:١٩

و جاء فی خطاب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد فی اجتماع الحکومة:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

أهنئ ذکری مولد حامل لواء کربلاء قمر العشیرة أبی الفضل العباس علیه السلام و یوم تکریم المضحین الوطنی فی أنحاء البلاد راجیا ان نستخدم فرص هذه الأیام المعنویة للالتفات الی البارئ سبحانه و تعالی و ذکره تعالی.

هنا أوجه الشکر لأبناء الشعب الایرانی الأعزاء لالتزامهم بالتوصیات الطبیة و الصحیة لمسؤولی البلاد الصحیین و أشکر جمیع المحاولین لتأمین الاحتیاجات الشعبیة لجهودهم البالغة فی سد الحاجات للمواطنین خلال هذه الأیام.

أولا یجب ان نشکر فی الظروف الراهنة لکوادر قطاع الصحة و جمیع الجنود فی الخطوط الأمامیة فی مواجهة فیروس کورونا فی البلاد.

تخدم الحکومة‌ الایرانیة‌ بکل قواها جنود الخطوط الأمامیة لقطاع الصحة و العلاج الوطنی مئة بالمئة.

یوم أمس کانت لدینا جلسة عبر الفیدئو مع حوالی 30 شخصا من المتخصصین و الأطباء الوطنیین ذوی الخبرة و المهارة الطبیة البالغة فی مختلف القطاعات و أجرینا مباحثات طیبة فی سبل الحد من تفشی الفیروس و هناك وجهات نظر متقاربة فی هذا الشأن.

فی التساؤلات مع هؤلاء الخبراء الأعزاء، انهم أکدوا بان هذا الموضوع جاء فجأة‌ للعالم و لم تتوقع أیة مصادر طبیة و علمیة‌ علی المستوی العالمی قبل السنوات الماضیة، هذا الموضوع و مواجهة العالم مع فیروس مهاجم خطیر باسم کرونا فی مستقبل قریب.

سیتم اتخاذ القرارات فی لجنة مکافحة فیروس کورونا المستجد بعد التشاورات و المباحثات الأخصائیة بأغلبیة الأصوات.

ان الظروف الراهنة لیست متاحة للنزاع السیاسی فی البلاد؛ یجب ان لانسمح القضاء علی هذه الآثار الطیبة الممتلکات الاجتماعیة الثمینة فی الوطن.

یجب ان نستعد لمرحلة‌ ما بعد الحد من تفشی فیروس کورونا.

بامکان فیروس کورونا ان یکون فرصة لتنمیة و اکمال الحکومة الالکترونیة فی الوطن.

نرجو ان نحصل علی النتیجة الطیبة فی نهایة‌ هذا المسار و مازال شعبنا و أطبائنا خاصة سجلوا مفاخر لنا و بعون الله تعالی فی هذه المرحلة‌ أیضا سیکون الأمر کذلك و نصل الی فخر آخر. یعرف العالم کله اننا لسنا فی ظروف عادیة بل تُمارس ضغوط علینا و نواجه الحظر المفروض ضدنا و فی ظروف العقوبات، استطعنا ان نصمد بشکل جید و ندیر شؤون البلاد بقدر وسعنا.

نرجو بقدرات شعبنا أکثر من الماضی و نعلم بان أبناء‌ الشعب یتعاون بعضهم ببعض و نثق بأطبائنا أیضا و نعلم بانهم لدیهم خبرات عالیة أکثر مما مضی و نثق أیضا بوحدات الانتاج و الخدمات فی أنحاء‌البلاد و نعلم جیدا ان بعض هذه المراکز الانتاجیة تواجه بعض الصعوبات و بعون الله تعالی سنساعدهم بقدر وسعنا.

 

الخبر: 114474

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات