الأربعاء ٢٦ يوليو ٢٠١٧ - ٠٧:١٠
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی مهرجان الصحة و السلامة:

نواصل منهجنا بفضل الدعم الشعبی و توجیهات القیادة الرشیدة و تضحیات رجال الحکومة/نهدف تعزیز النظام و المصالح الوطنیة للبلاد؛ لابد ان نقف جنبا الی جنب/نواصل مشروع التطور الصحی کأولویة رئیسیة فی الحکومة الثانیة عشرة/الدکتور هاشمی من أکثر وزراء الحکومة الحادیة عشرة عملا و جهدا و حراکا

شدد الرئیس روحانی فی مهرجان الصحة و السلامة اننا نواصل منهجنا بفضل الدعم الشعبی و توجیهات القیادة الرشیدة و تضحیات رجال الحکومة قائلا:"نهدف تعزیز النظام و المصالح الوطنیة للبلاد؛ لابد ان نقف جنبا الی جنب و نتضامن".

الخبر: 99716 - 

الثلاثاء ١١ يوليو ٢٠١٧ - ١٠:٢٠

و أوضح حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی مهرجان الصحة و السلامة ان برنامج الحکومة الأول یتمثل فی الوقایة عن الأمراض و قال:"کان تنفیذ مشروع التطور الصحی من أولی و أهم برامج الحکومة الحادیة عشرة رغم خفض عوائد البلاد النفطیة".

و أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لجهود المعنیین فی تنفیذ مشروع التطور الصحی و قال:"منذ بدایة تولی الحکومة الحادیة عشرة المهام، کانت الأوضاع الاقتصادیة معقدة و هناﻙ مشاکل کارتفاع رقم التضخم و قرار العقوبات و أوضاع البیئة المتفاقمة و لکن رغم هذه الأزمات، اتخذنا قرارات لازمة لحل معظم القضایا الرئیسیة الهامة".

و تابع الرئیس روحانی ان بعض القرارات تم اتخاذها فی زمن مناسب و قال:"لم یُذکر أی قرار الذی لم تستطیع الحکومة الحادیة عشرة تنفیذه بالنجاح".

و أضاف الرئیس روحانی:" القرار الحکومی الأول لتسویة التحدیات الاقتصادیة هو کسر الحظر الظالم. کانت هناﻙ أقوال مختلفة و لکن منذ البدایة کنت واثقا باننا ننجح فی المفاوضات. أظهر الشعب الایرانی انه یوفق أمام مؤامرات القوی العالمیة الکبری بفضل القوة و الوحدة و التضامن و مساندة الدبلوماسیین".

و تابع الرئیس روحانی:" لانرید ان نخرج من الأوساط عبر التخریب و الشعارات التی یرددها البعض".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الهدف بالنسبة لنا هو المصالح الوطنیة و نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و الشعب الایرانی".

و أضاف الرئیس روحانی:"لدینا أعداء فی المنطقة و خارجها و لابد ان نتحرﻙ بالتضامن و الوفاق. نحن شعب کبیر و مضحی و لدینا استقلال و ساعدنا الشعوب الاقلیمیة کالشعبین العراقی و السوری فی أصعب الظروف الاقتصادیة".

و شدد الرئیس روحانی:"من الناحیة الدفاعیة، هناﻙ إجراءات مرموقة فی الحکومة الحادیة عشرة و أعلن وزیر الدفاع الایرانی ان مستوی الأسلحة الإستراتیجیة فی الحکومة الحادیة عشرة أکثر من الحکومات السابقة بمقدار 80 بالمئة".

و صرح الرئیس روحانی:"إحدی الاجراءات الهامة التی نفذتها الحکومة الحادیة عشرة منذ الأیام الأولی لأعمالها تتمثل فی تنظیم شؤون الصحة و النظام الصحی للبلاد و فی هذا الشأن برنامج الحکومة الأول یتمثل فی الوقایة عن الأمراض".

و أوضح الرئیس روحانی:"بشأن صحة المواطنین لیست وزارة الصحة هی المسؤولة الوحیدة و لدی المراکز الأخری کوزارة النفط و وزارة الجهاد الزراعی و سائر المؤسسات و الوزارات مسؤولیة فی هذا الشأن".

و تابع الرئیس روحانی:"وزیر الصحة الایرانی الدکتور هاشمی من أکثر وزراء الحکومة الحادیة عشرة عملا و جهدا و حراکا و رحل الی مختلف المناطق البائسة الفقیرة للبلاد من أجل متابعة المشاریع و تسویة المشاکل العالقة".

و أکد الرئیس روحانی:" تم التطور الملحوظ من الناحیة البنی التحتیة و الأجهزة الطبیة و الخدمات الصحیة و ان الأمراض الصعبة یمکن علاجها فی داخل البلاد".

و أضاف الرئیس روحانی:" یجب تعزیز دور المؤسسات الشعبیة فی تقدیم الخدمات العلاجیة و الصحیة".

و شدد الرئیس روحانی:"قطاع الصحة من أهم المبادئ و القطاعات للحکومة الحادیة عشرة و نرید ان تبقی موضوعا مبدئیا للحکومة الثانیة عشرة و أدعو جمیع الذین ساعدوا الحکومة الحادیة عشرة ان یستعدوا أنفسهم لتقدیم الخدمات فی الحکومة الثانیة عشرة بالقوة و الجهوزیة و الخلوص و الطاقة".

الخبر: 99716

- آخرین اخبار