الأربعاء ٢٦ يوليو ٢٠١٧ - ٠٧:٠٩
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني لدى استقباله مدير شركة توتال الفرنسية:

اتفاقية تنمية مرحلة 11 لمشروع بارس الجنوبي ليست اتفاقية اقتصادية فحسب بل تعتبر شراكة علمية و تقنوية و ادارية

وصف الرئيس روحاني منطقة بارس الجنوبية مركزا هاما لتعزيز الشراكة الدولية مع ايران في قطاع الطاقة و التكنولوجيا و قال:"اتفاقية تنمية مرحلة 11 لمشروع بارس الجنوبي ليست اتفاقية اقتصادية فحسب بل تعتبر شراكة علمية و تقنوية و ادارية".

الخبر: 99675 - 

الإثنين ٠٣ يوليو ٢٠١٧ - ١١:٠٢

و تابع حجة الإسلام والمسلمین الدکتور حسن روحانی لدى استقباله مدير شركة توتال الفرنسية ان اتفاقية تنمية مرحلة 11 لمشروع بارس الجنوبي خطوة ايجابية في مسار توثيق الشراكة الدولية بين ايران و فرنسا و قال:"لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية و فرنسا علاقات طيبة شراكة ايجابية".

و أوضح الرئيس روحاني:"اتفاقية تنمية مرحلة 11 لمشروع بارس الجنوبي ليست اتفاقية اقتصادية فحسب بل تعتبر شراكة علمية و تقنوية و ادارية".

و أشار الرئيس روحاني الى جهود الحكومة الحادية عشرة لتنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة و قال:"من حسن الحظ ادت الارادة السياسية لدى الطرف الايراني و مجموعة خمسة زائد واحد الى اتفاق مع شركة توتال".

و أكد الرئيس روحاني:"يجب ان نحاول لاحلال السلام و الاستقرار في المنطقة لخدمة التقدم الاقتصادي و التنمية الاقليمية".

و أعرب الرئيس روحاني عن أمله ان تتخذ ایران و فرنسا خطوات واسعة فی مسار توثیق المناسبات الثنائیة بفضل الاتفاقیة الأخیرة فی مجال الغاز و النفط و البتروکیمیائی.

و من جانبه أعرب مدير شركة توتال الفرنسية فی هذا اللقاء عن ارتياحه للقائه مع رئيس الجمهورية واصفا اتفاقية مع ايران هامة لشركة توتال الفرنسیة.

و تابع مدير شركة توتال الفرنسية:"اليوم نقرح باننا استطعنا ان نبرم هذا الاتفاق بفضل جهود مسؤولي الطرفين".

و أوضح مدير شركة توتال الفرنسية ان الاتفاق النووی وفّر الأرضیات الواسعة لتطویر العلاقات الأوروبیة مع ایران قائلا:"متفاؤلون لمستقبل الشراکة مع الشرکات الایرانیة".

و دعا مدير شركة توتال الفرنسية الی تعزیز العلاقات الثنائیة بین الشرکات الایرانیة و الأوروبیة قائلا:"اختارت شركة توتال الفرنسية شراكة بعيدة المدى مع ايران في مجالات الغاز و النفط و البتروكيميائي".

الخبر: 99675

- آخرین اخبار