الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی رسالته الی مهرجان الشیخ البهائی الوطنی:

حراﻙ الشباب لهذه المملکة فی توفیر الفرص الجدیدة یبشّر مستقبلا زاهرا/تدعم حکومة التدبیر و الأمل الشرکات الحدیثة و ایجاد فرص العمل للشباب فی کافة المستویات/أکد علی عزم الحکومة لتحقیق البرامج و الأهداف لتحسین أجواء العمل و المِهَن

شدد الرئیس روحانی ان الخبراء و المتخصصین فی شتی المجالات التقنیة لایران الاسلامیة هم فی الحقیقة مجاهدو تنمیة البلاد العلمیة مؤکدا علی عزم حکومة علی تحقیق البرامج لتحسین أوضاع العمل و المِهَن و ایصال البلاد الی ذری الرفعة.

الخبر: 98981 - 

السبت ٢٩ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٤٤

و أکد الرئیس روحانی یوم الجمعة فی رسالته الی مهرجان الشیخ البهائی الوطنی فی اصفهان:"تدعم حکومة التدبیر و الأمل الشرکات الحدیثة و ایجاد فرص العمل للشباب فی کافة المستویات و الصعد".

و جاء فی رسالة الدکتور روحانی:

بدأ عصر حدیث فی ایران الاسلامیة التی تتمتع بالحضارة العریقة القدیمة و أثمرت جهود الشعب الایرانی للتوصل الی الاستقلال و عدم الانتماء طوال العقود الأربع الماضیة من جهة و بدأت جهود رامیة لاحراز التقدم و التنمیة و الرقی و الحصول علی ذری التقدم و العدل من جهة أخری.

فی الظروف التی تعانی فیها دول المنطقة من انفلات الأمن الناجم عن التطرف و تدخل الأجانب، یتوجه الشعب الایرانی الی التنمیة الاقتصادیة المستدامة یومیا.

یمکن القول ان حراﻙ الشباب لهذه المملکة فی توفیر الفرص الجدیدة یبشّر مستقبلا زاهرا لهذه المملکة و رغم جهود الأعداء للحیلولة دون نشاط أصحاب العمل، تدعم حکومة التدبیر و الأمل الشرکات الحدیثة و ایجاد فرص العمل للشباب فی کافة المستویات.

ان الخبراء و المتخصصین فی شتی المجالات التقنیة لایران الاسلامیة هم فی الحقیقة مجاهدو تنمیة البلاد العلمیة.

أدعو جمیع مدراء البلاد الی عدم التخلی عن أیة جهود لتسویة المشاکل لهؤلاء المجاهدین و یستخدموا کافة الامکانیات القانونیة المدرجة فی البرنامج السادس و قانون الشرکات المعتمدة علی العلم و التقنیة. لان مستقبل ایران الاسلامیة لایُحقق الا عبر جهود الشباب المحاولین النشطاء.

 

الخبر: 98981