الرئیس روحانی فی رسالته بمناسبة استشهاد عدد من حراس الحدود الایرانیین بید الارهابیین:

علی الحکومة الباکستانیة ان تقوم بالعثور و التعرف علی عوامل هذه الجریمة و الجماعات الارهابیة- التکفیریة و مواجهتها بشکل مسؤول و سریع

أعرب الرئیس روحانی عن تعازیه بمناسبة استشهاد عدد من حراس الحدود الایرانیین بید الارهابیین فی میرجاوه داعیا الحکومة الصدیقة الجارة باکستان الی القیام بالتعرف علی عوامل هذه الجریمة و الجماعات الارهابیة- التکفیریة و مواجهتها بشکل مسؤول و سریع.

الخبر: 98979 -

السبت ٢٩ أبريل ٢٠١٧ - ٠٨:١٠

و جاء فی هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحیم

وَ الذین هَاجَرُوا فِی سَبیلِ اللهِ ثُمَّ قُتِلوا أو مَاتُوا لَیَرزُقنَّهُمُ اللهُ رِزقاً حَسَناً

ان حادث میرجاوة الارهابی فی حدود محافظة سیستان و بلوشستان الذی أدی الی استشهاد عدد من حراس الحدود البواسل و إصابة الآخرین بجروح، سبب للأسف و الحزن للجمیع.

أدعو الحکومة الصدیقة الجارة باکستان الی القیام بالتعرف علی عوامل هذه الجریمة و الجماعات الارهابیة- التکفیریة و مواجهتها بشکل مسؤول و سریع.

أعزی عوائل المستشهین الأعزاء سائلا الله تعالی الدرجات الرفیعیة لشهداء هذه الکارثة المریرة و الشفاء العاجل للجرحی.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة 

 

الخبر: 98979