الرئیس روحانی فی مؤتمر مجمع المدن الاسلامیة العالمی:

من الضروری العثور علی المصادر الشرعیة السلیمة لعوائد المدن و تستعد الحکومة لإعداد اللوائح المقتضیة/المدن الاسلامیة الهامة رموز الحضارة الاسلامیة/من الضروری استخدام التقنیات الحدیثة لإدارة شؤون المدن بشکل أفضل

شدد الرئیس روحانی:"من الضروری العثور علی المصادر الشرعیة السلیمة لعوائد المدن و تستعد الحکومة لإعداد اللوائح المقتضیة".

الخبر: 98905 -

الأحد ٢٣ أبريل ٢٠١٧ - ١٢:٣٣

و أوضح الرئیس روحانی فی کلمة له أمام مؤتمر مجمع المدن الاسلامیة العالمی:"إذا تحتاج المدن و البلدیات الی العوائد، لابد ان تتابع العوائد السلیمة لإدارة شؤونها و تستعد الحکومة لإعداد المواد اللوائح المقتضیة عبر السبل الشرعیة".

و أعرب الرئیس روحانی عن تعازیه لذکری استشهاد الامام موسی بن جعفر علیهما السلام و قال:"فی العالم الیوم، یُعتبر موضوع الإدارة المدنیة و إدارة الشؤون المعیشیة للمواطنین من الإدارات الصعبة المعقدة".

و أشار الرئیس روحانی الی ظهور الحضارات الانسانیة الکبیرة فی المدن قائلا:"لابد ان نشاهد المعالم الأثریة و آثار فن العمارة فی المدن الاسلامیة الهامة فی شرق الأرض کالهند و شواطئ بحر الأبیض المتوسط و شمال أفریقیا و دول الشرق الأسط الهامة کایران الکبیرة بعد مطالعة الکتب فی هذا المجال من أجل فهم الحضارة الاسلامیة".

و تابع الرئیس روحانی:"الآثار الحضاریة فی المدن الکبیرة و نوع فن العمارة و المبانی الکبیرة فی هذه المدن کلها تدل علی الهندسة و الإبتکار و الصداقة و الوداد بین الشعوب و استخدام الطبیعة بشکل صحیح".

و أوضح الرئیس روحانی:"ترجع جذور الآثار الحضاریة الکبیرة فی مختلف البلدان العالمیة و منها البلدان الاسلامیة الی الثقافة و المعتقدات الشعبیة و تُعتبر المساجد و المدارس و المراکز التعلیمیة مراکز المدن قبل الأحیاء السکنیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"یعتبر المسجد مکان اجتماع الناس و تشاور الناس بعضهم البعض فی تنفیذ مناسبات دینیة و ثقافیة و حتی یبدأ القرار بشأن الدفاع عن المدن من المسجد و یعتبر المسجد مکانا ثقافیا".

و صرح الرئیس روحانی:"نتعلم من الحضارة القدیمة ان الجذور الثقافیة هی أساس بناء المدن و کیفیة فن العمارة تساعد لارتیاح الناس".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب ان تکون المبانی أمکنة لهدوء و طمأنینة الناس و لذلك تُسمی بالمساکن و یتم تبیین المتطلبات الاقتصادیة و الاتصالات الثقافیة و الاجتماعیة للمواطنین".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان تکون المدن أمکنة آمنة لجمیع الناس و یتعایش المواطنون فیها بسهولة و أمن و هدوء و لذلك یحظی الأمن و الاستقرار و الهدوء بالغ الأهمیة".

و شدد الرئیس روحانی:"المدن الاسلامیة الهامة رموز الحضارة الاسلامیة السامیة".

و تابع الرئیس روحانی:"من الضروری استخدام التقنیات الحدیثة لإدارة شؤون المدن بشکل أفضل. الیوم نشهد فی العاصمة طهران و المدن الکبیرة الأخری کیف أثّرت التقنیات الحدیثة علی شراء الناس و نقلهم ایجابیا".

و أوضح الرئیس روحانی:"یجب استخدام خبرات بعضنا البعض لإدارة الظروف المدنیة الحدیثة و تنمیة السیاحة بین المدن. بإمکان المواطنین ان یتعلموا أشیاء کثیرة بفضل الرحلة الی المدن الکبیرة للدول الأخری".

 

الخبر: 98905

- آخرین اخبار