الرئيس روحاني في مراسم ازاحة الستار عن مكاسب الصناعة الدفاعية:

 نفتخر بالقائد العام للقوات المسلحة و كافة القوات العسكرية و الحرس الثوري و قوات التعبئة/لانتخلى عن أي دعم و مساندة للصناعة الدفاعية للبلاد و المضحين/ان قوتنا الدفاعية رادعة و ليست ضد أية دولة أبدا

شدد الرئيس روحاني اننا لانأخذ السماح من أي احد لتصميم الصاروخ و الطائرة قائلا:"ان مكاسب الصناعة الدفاعية للبلاد طوال الأعوام و الأشهر الماضية تدل على اهتمام الحكومة خاصة وزارة الدفاع بمهامها الاستراتيجية".

الخبر: 98719 -

السبت ١٥ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٠٥

و تابع الرئيس روحاني في مراسم ازاحة الستار عن مكاسب الصناعة الدفاعية:"من الضروري تعزيز القوة الدفاعية الرادعة لدولة حساسة مثل ايران بصفتها صاحبة ثورة كبيرة".
و أعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه للجهود المبذولة في مختلف القطاعات الجوية و البحرية و الأرضية و الأجهزة الرادارية و الصناعة الدفاعية للوطن.
و أضاف الرئيس روحاني:"طيلة 30 عاما ماضيا كان العراق يواجه ثلاثة حروب على الأقل. بداية شن صدام حسين هجوما على ايران و من ثم شن غارة على الكويت و مرة أخرى احتلت الولايات المتحدة الأميركية الأراضي العراقية و اليوم يعاني العراق مشاكل أخرى في مواجهة الارهاب و تنظيم داعش".
و أضاف الرئيس روحاني:"شهدنا في منطقتنا جرائم و اعتداءات مختلفة من قبل دول المنطقة أحيانا و من جانب القوى الكبري و الولايات المتحدة الأميركية حينا آخر".
و أردف الرئيس روحاني قائلا:"لدينا امكانيات طيبة للغاية بفضل جهود و تضحيات الخبراء و العلماء و تختلف ظروفنا بالنسبة الى بداية الحرب المفروضة على ايران".
و شدد الرئيس روحاني:" نفتخر بالقائد العام للقوات المسلحة و كافة القوات العسكرية و الحرس الثوري و قوات التعبئة".
و تابع الرئيس روحاني:"يشجع سماحة القائد الأعلى للثورة الاسلامية على التوصل الى الاكتفاء بالذات و الصمود و المقاومة".
و أكد الرئيس روحاني:" لانتخلى عن أي دعم و مساندة للصناعة الدفاعية للبلاد و عوائل المضحين".
و شدد الرئيس روحاني:" ان قوتنا الدفاعية رادعة و ليست ضد أية دولة أبدا".

الخبر: 98719

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار