بحضوره في لجنة الانتخابات للبلاد:

سجل الرئيس روحاني اسمه كمرشح للانتخابات الرئاسية القادمة /في الحكومة الثانية عشرة نهدف تحقيق ايران المتقدمة/أستعد ان أتحمل أعباء المسؤولية الثقيلة للبلاد اذا يقبل الشعب الايراني ذلك/لانتراجع و نستمر هذا المسار حتى نهاية المطاف/التنمية المستدامة و ايجاد فرص العمل من أولوياتنا في التقدم الاقتصادى

سجل الرئيس روحاني اسمه كمرشح للانتخابات الرئاسية القادمة بحضوره في لجنة الانتخابات للبلاد بوزارة الداخلية.

الخبر: 98701 -

الجمعة ١٤ أبريل ٢٠١٧ - ٠٤:٤٩

و تفقد الرئيس روحاني مختلف قطاعات لجنة الانتخابات للبلاد بوزارة الداخلية و أعرب عن تقديره لجهود المعنيين في اجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة.

و من المقرر اجراء الانتخابات الرئاسية في الشهر الايراني القادم و بامكان المرشحين ان يسجلوا أسمائهم حتى يوم 26 فروردين الشهر الجاري.

و أكد الرئيس روحاني في كلمة له أمام المراسلين:"أشكر الله تعالى الذي وفقني ان أستعرض لمنح ثقة الشعب الايراني مرة أخرى و أعلن استعدادي لتحمل المسؤولية التنفيذية الثقيلة اذا يقبل الشعب الايراني".
و تابع الرئيس روحاني ان انقاذ الاقتصاد و احياء الاخلاق و التعامل البناء مع العالم من الامور الهامة للغاية و اليوم أفرح كثيرا ان هناك خطوات بناءة بفضل المساعدة الشعبية.
و أوضح الرئيس روحاني:"هناك انجازات مرموقة في قطاع الاقتصاد و سنشهد تدشين أكبر مشاريع استثمارية في تاريخ البلاد في عسلوية برقم 20 مليار دولار في الاسبوع القادم".
و أضاف الرئيس روحاني:"بشأن التعامل البناء مع العالم استطعنا ان نحصل على اتفاق حول أكثى الملفات التاريخية تعقيدا و أعلن للشعب الايراني ان صون خطة العمل الشاملة المشتركة من أهم القضايا السياسية و الاقتصادية و الوطنية للشعب الايراني".

و اعتبر الرئیس روحانی الأمن الایرانی من أهداف الحكومة الحادية عشرة و قال:"نشهد الأمن و الاستقرار الذي لامثيل له في البلاد في ظروف الشرق الأوسط المليئة بالأحداث".

و تابع الرئیس روحانی:" في الحكومة الثانية عشرة نهدف تحقيق ايران المتقدمة".
و أوضح الرئیس روحانی:"اليوم حقوق الشعب الايراني تم التثبيت عليها و هذا المنهج يتواجد أمام الشعوب الأخرى".
و أشار الرئیس روحانی الى الهدوء في السوق الاقتصادية و التعامل بين الأحزاب و الكتل و القوميات و المذاهب و قال:"يجب استمرار هذه المكاسب و ان الشعب الايراني يتواصل طريقه".
و أضاف الرئیس روحانی:" لانتراجع و نستمر هذا المسار حتى نهاية المطاف".
و تابع الرئیس روحانی:" التنمية المستدامة و ايجاد فرص العمل من أولوياتنا في التقدم الاقتصادى".

الخبر: 98701

- چینش صفحه اول

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات