الرئيس روحاني في المؤتمر الصحفي أمام المراسلين الوطنيين و الأجانب:

مفتاح تسوية المشاكل العالقة هو العقلانية و التدبير و الجهود العامة/يجب ان نصل الى مكان حتى لايحتاج أحد من المواطنين الى الدعم الحكومي/اجراء الأميركيين في سوريا يعارض الحقوق الدولي و مصالح البلدان الأخرى

تطرق الرئيس روحاني في المؤتمر الصحفي أمام المراسلين الوطنيين و الأجانب الى أهم قضايا البلاد الراهنة و مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال أهم المستجدات الاقليمية و الدولية.

الخبر: 98636 -

الإثنين ١٠ أبريل ٢٠١٧ - ٠٤:١٣

و تابع الرئيس روحاني:"وفق مراكز الاحصاء الوطنية و الخارجية تحسنت الظروف المعيشية للمواطنين من النواحي السياسية و الاقتصادية و الخدمات الحكومية".
و أكد الرئيس روحاني:"تحسنت الاوضاع المعيشية للزارعين في الحكومة الحادية عشرة بالمقارنى الى الماضي".
و أضاف الرئيس روحاني:" مفتاح تسوية المشاكل العالقة هو العقلانية و التدبير و الجهود العامة".
و أردف الرئيس روحاني قائلا:" الاولوية الرئيسية للحكومة الحادية عشرة تتمثل في العلاج و البيئة لان الصحة و البيئة لديهما علاقات وثيقة بعضهما البعض".
و تابع الرئيس روحاني:" يجب ان نصل الى مكان حتى لايحتاج أحد من المواطنين الى الدعم الحكومي".
و صرح الرئيس روحاني:"سيسجل الشعب الايراني ملحمة كبيرة في الانتخابات المتحمسة و التنافسية و الأخلاقية القادمة و لابد ان نحاول للانتاج الوطني و العمل في هذا العام أكثر فاكثر".
و أكد الرئيس روحاني على تنمية السياحة في البلاد و اصلاح النظام المصرفي للوطن.
و تابع الرئيس روحاني:" اجراء الأميركيين في سوريا يعارض الحقوق الدولي و مصالح البلدان الأخرى".
و شدد الرئيس روحاني:"من وجهة نظر ايران يتمثل حل الازمة السورية في صناديق الاصوات و تدعو ايران الجميع الى الانتخابات و صناديق الاصوات".
و أوضح الرئيس روحاني:"ايران من ضحايا السلاح الكيميائي و يجب ان لانسمح لأحد ان يستخدم الاسلحة الكيميائية سواء التنظيمات الارهابية أو الاخرين".

وأكد الرئيس روحاني ان الهجوم الأميركي الى الاراضي السورية كان قرارا خاطئا و كان لمصلحة الارهابيين.
و تابع الرئيس روحاني:"تكرار مثل هذه الاجراءات قديؤدى الى تداعيات خطيرة للغاية للمنطقة برمتها".

الخبر: 98636

- المقابلات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات