یستمر مسار الحکومة فی تنفیذ الاقتصاد المقاوم/یجب علی کافة السلطات و المواطنین و وسائل الاعلام ان یتسرعوا لتحقیق الانتاج و ایجاد فرص العمل

شدد الرئیس روحانی علی التسرع فی مسار تحقیق الانتاج و ایجاد فرص العمل و قال:"یجب ان یتحول خطاب دعم الإنتاج و الاستثمار و ایجاد فرص العمل الی الثقافة العامة".

الأربعاء ٠٥ أبريل ٢٠١٧ - ٠٨:٣٨

و أوضح الرئیس روحانی فی الجلسة الأولی للجنة الثورة الثقافیة العلیا فی العام الجدید 1396 ان تسمیة العام الجدید کعام الاقتصاد المقاوم؛ الإنتاج و العمل فرصة سعیدة لتحقیق برامج الحکومة لتنفیذ سیاسات الاقتصاد المقاوم و قال:"بذلت الحکومة جهودا کثیرة فی العام المنصرم 1395 فی هذا الصدد".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب علی کافة السلطات و المواطنین و وسائل الاعلام ان یتسرعوا لتحقیق الانتاج و ایجاد فرص العمل".

و أشار الرئیس روحانی الی هدف الحصول علی التنمیة برقم 8 بالمئة فی وثیقة الآفاق المستقبلیة و قال:"تم تحقیق هذا الهدف لأول مرة منذ عام 1384 فی العام المنصرم و فی العام الجدید، تنوی الحکومة تحقیق هذا الهدف".

و اعتبر الرئیس روحانی الهدف الرئیس و العام للبلاد، مشارکة المواطنین الایرانیین فی الانتخابات و التنافس المتحمس الأخلاقی الذی یؤدی الی فخر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة".

و أعرب الرئیس روحانی فی بدایة هذا الاجتماع عن تهانیه بمناسبة حلول شهر رجب آملا استمرار تقدیم الخدمات الی الشعب من قِبَل مسؤولی النظام.

و تطرق أعضاء اللجنة العلیا للثورة الثقافیة الی تسمیة العام الجدید کعام الاقتصاد المقاوم؛ الانتاج و العمل مشددین علی ضرورة التثقیف فی هذا المجال لطلاب الجامعات و الأساتذة و الأسرة العلمیة للبلاد.

و أکد أعضاء اللجنة العلیا للثورة الثقافیة علی أهمیة التنسیق بین النظام التعلیمی للبلاد و سوق العمل و من المقرر ان یتم اتخاذ الاجراءات اللازمة فی إصلاح النظام التعلیمی للبلاد بالتعاون بین وزارات التربیة و التعلیم و الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و العلوم و البحوث و التقنیة.

الخبر: 98546  

- الجلسات