الثلاثاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٨:١٦
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئیس روحانی فی اجتماعه مع الشباب و النخب بمحافظة کیلان:

تسویة البطالة تتحقق فی ظل الارادة و الشراکة الشعبیة/تقف الحکومة الی جانب القیادة الرشیدة/لانتخذ الخطوات دون الاستشارة/یجب ان یکون الهدف تواجد الجمیع عند صنادیق الاقتراع و المشارکة الشعبیة الواسعة

اعتبر الرئیس روحانی المحاولة للانتاج و ایجاد فرص العمل من أهداف الحکومة الرئیسیة مؤکدا ان خفض رقم البطالة و تسویتها أمر صعب و لکن تتم تسویة هذه المشکلة فی ظل الارادة و الشراکة الشعبیة.

الخبر: 98505 - 

السبت ٠١ أبريل ٢٠١٧ - ٠١:٢١

و أوضح الرئیس روحانی فی اجتماعه مع الشباب و النخب بمحافظة کیلان ان الجمیع یجب علیهم ان یبذلوا جهودهم لایجاد فرص العمل و تزاید رقم الإنتاج و قال:"نستطیع ان نتغلب علی کافة المشاکل بالوفاق و التعاون و التناغم".

و أشار الرئیس روحانی الی مبادرة الأریاف دون البطالة و قال:"البطالة عبء ثقیل علی عاتقنا و قلتُ فی الجلسة الأولی عقب الانتخابات الرئاسیة سنة 1392 لسماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة ان أهم المشاکل القائمة تتمثل فی ایجاد فرص العمل للشباب و لیست المحادثات النوویة و السیاسة".

و تابع الرئیس روحانی:"أساس إجراءات الحکومة الحادیة عشرة یتمثل فی تنفیذ المشاریع مئة بالمئة و لانرید ان نعد الشعب وعودا لانفِ بها".

و صرح الرئیس روحانی:"ان البعض یقولون ماهی مکاسب خطة العمل الشاملة المشترکة؟ و أنا أقول لو لم تکن خطة العمل الشاملة المشترکة ماذا یُفعل؟ لو کان رقم التضخم 40 بالمئة بدل 7 بالمئة، ماذا کانت أوضاع الشعب؟".

و تابع الرئیس روحانی هذا الأمر لیس بمعنی إنهاء المشاکل و المعضلات بل یعنی اننا حاولنا جمیعا ان نتحرﻙ فی السیاسة الخارجیة و الوطنیة و الجامعات و الأوضاع الاقتصادیة و الکتل السیاسیة و یتم ارساء الاستقرار و الهدوء".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة مشارکة الجمیع فی الانتخابات الرئاسیة القادمة قائلا:"یجب ان یکون الهدف تواجد الجمیع عند صنادیق الاقتراع و المشارکة الشعبیة الواسعة".

و هنأ الرئیس روحانی حلول عید النوروز و بدایة شهر رجب لأهالی کیلان الأعزاء و جمیع المواطنین الایرانیین و قال:"شهر رجب شهر لاستعداد الوصول الی شهر شعبان و ان هذین الشهرین للاستعداد من أجل الوصول الی شهر الله شهر رمضان الفضیل شهر القیام و الصیام".

 

الخبر: 98505

- الرحلات الداخلية