الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٦:٢٤
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني في لقائه الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية:

الأمن و الاستقرار السياسي و الوحدة الوطنية قواعد تنمية أفغانستان و رفاهية شعبها/لاتتخلى ايران عن أية جهود لمساعدة أفغانستان حكومة و شعبا

شدد الرئيس روحاني ان الأمن و الاستقرار السياسي و الوحدة الوطنية قواعد تنمية أفغانستان و رفاهية شعبها مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتتخلى عن أية جهود لمساعدة أفغانستان حكومة و شعبا.

الخبر: 97241 - 

الخميس ١٢ يناير ٢٠١٧ - ٠٩:١٩

و أعرب الرئيس روحاني مساء الأربعاء في لقائه الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية عبد الله عبد الله عن أمله في تنفيذ المشاريع المشتركة بفضل الاستقرار السياسي و الوحدة في أفغانستان.
و أعرب الرئيس روحاني عن شكره لتعزئة حكومة أفغانستان بمناسبة رحيل آية الله هاشمي رفسنجاني و قال:"كان آية الله هاشمي رفسنجاني من قواعد و أركان ايران الاسلامية الراسخة و كان سماحته يحاول لاحلال الأمن و الاستقرار في المستجدات الدولية بما فيها أفغانستان".
و تابع الرئيس روحاني:"تقف حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب أفغانستان حكومة و شعبا".
و اعتبر الرئيس روحاني الارهاب أزمة لأفغانستان بل لكافة أنحاء العالم مؤكدا على مواجهة هذه الظاهرة.
و من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية عبد الله عبد الله عن تعازيه لرحيل آية الله هاشمي رفسنجاني و قال:" آية الله هاشمي رفسنجاني شخصية ذات شهرة واسعة لدى الشعب الأفغاني و لاينسي شعبنا مساعداته خلال الفترات الصعبة أبدا".
و تابع الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية:"حكومتنا مصممة على تطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية كدولة صدقة شقيقة في كافة المجالات".

الخبر: 97241