الرئیس روحانی لدی استقباله وزیر الخارجیة البریطانی:

ستشهد الأطراف المتفاوضة ان التعامل مع ایران طریق صحیح/یجب ان تغیّر إعادة البناء و تنمیة العلاقات أذهان شعبنا التاریخیة

أکد الرئیس روحانی علی ضرورة التعامل بین ایران و بریطانیا لتحقیق التنمیة السیاسیة و الاقتصادیة و المشارکة من أجل تسویة القضایا و المواضیع الدولیة و الإقلیمیة.

الخبر: 88851 -

الإثنين ٢٤ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٢:٤٢

و وصف الرئیس روحانی لدی استقباله وزیر الخارجیة البریطانی الاتفاق النووی المبرم تمهیدا للحراک الأفضل فی العلاقات وقال:"نعتبر هذا الاتفاق بدایة التوجه الی توفیر ظروف أفضل فی العلاقات الدولیة و الإقلیمیة".

وتابع الرئیس روحانی ان الشعب الایرانی لدیه فکرة تاریخیة بشأن تدخل الأجانب وقال:" یجب ان تغیّر إعادة البناء و تنمیة العلاقات أذهان شعبنا التاریخیة".

و اعتبر الرئیس روحانی الأجواء الراهنة عقب الحصول علی اتفاق نووی بانها فرصة سعیدة وقال:"یجب ان تکون التصرفات و الأقوال تتجه بحیث یؤید الرأی العام ان هذه المستجدات کانت مفیدة".

وشدد الرئیس روحانی ضرورة اهتمام الطرف المقابل بتطبیق الالتزامات وقال:"تلتزم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بکافة التزاماتها لان قرارنا الحاسم هو اننا لانتابع السلاح و لذلک ستشهد الأطراف المتفاوضة ان التعامل مع ایران طریق صحیح".

و وصف الرئیس روحانی تعزیز العلاقات الاقتصادیة و التجاریة بین البلدین أفضل ضمان للتوصل الی الأهداف الثنائیة وقال:" التوجه الی الأمام فی مختلف المجالات السیاسیة و الاقتصادیة و الإقلیمیة ضمان للثقة طویلة المدی".

و أشار الرئیس روحانی الی الظروف القلیمیة و الدولیة وقال:"الیوم توجد کثیر من القضایا فی المنطقة بما فیها سوریا و العراق و أفغانستان و لبنان و البحرین و الیمن و بإمکاننا ان نقوم بتسویة هذه المشاکل عبر التعامل و الحوار".

و من جانبه أعرب وزیر الخارجیة البریطانی عن ارتیاحه للقائه الدکتور روحانی معربا عن تقدیره لکرم رحاب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال:"تتحسن العلاقات الثنائیة بین البلدین و الاتفاق النووی یسمح لنا ان نتخذ الخطوات الی الأمام".

الخبر: 88851

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات