الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية السوري:

مکافحة الارهاب و الدفاع عن المظلوم و ارساء الاستقرار في المنطقة من مبادئ ايران

شدد الرئيس روحاني ان مکافحة الارهاب و الدفاع عن المظلوم و ارساء الاستقرار في المنطقة من مبادئ الجمهورية الاسلامية الايرانية التي لاتتغير".

الخبر: 88641 -

الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠١٥ - ١١:٢٨

وأشاد الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية السوري وليد المعلم بصمود الشعب السوري أمام الارهاب وقال:"الشعب السوري شعب مظلوم الذي يتعرض لظلم بعض القوي و الارهابيين المجرمين".
و وصف الرئيس روحاني تدخل بعض الدول و تواجد التنظيمات الارهابية من مختلف الدول في سوريا بانهما مشکلتان رئيسيتان لمواصلة الأزمة في هذا البلد.
وأشار الرئيس روحاني الي مخاطر الارهاب و انتشاره في العالم وقال:"الارهابيون لايرحمون أحدا و الأزمة الناجمة عن الارهاب أزمة شاملة و من الضروري ان تري کافة البلدان مکافحته من مهامها".
وأکد الرئيس روحاني ان ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمثل في دعم سوريا شعبا و حکومة أمام الارهابيين وقال:"لا أشك ان الارهابيين ينهزمون في نهاية المطاف".
و من جانبه نوّه وزير الخارجية السوري وليد المعلم بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية مقاومة الشعب السوري وقال:"من حسن الحظ تواجه سوريا ظروفا أفضل بالمقارنة الي الماضي و ان المتآمرين خيبت آمالهم".
وأبلغ وزير الخارجية السوري تهانئ سوريا حکومة و شعبا لنجاح ايران الکبير في الاتفاق النووي وقال:"هذا الانجاز نجاح کافة الشعوب المطالبة للحرية و المستقلة بما فيها سوريا".

الخبر: 88641

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات