الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية الايطالي و وزيرة تنميتها الاقتصادية:

نقل رؤوس الأموال و التقنية و التصدير المشترﻙ أولوية ايران في التعاون مع أوروبا و علي وجه الخصوص ايطاليا

أشار الرئيس روحاني الي الامکانيات الزاخرة لدول الاتحاد الأوروبي و خاصة ايطاليا للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال:" نقل رؤوس الأموال و التقنية و التصدير المشترﻙ أولوية ايران في التعاون مع أوروبا و علي وجه الخصوص ايطاليا".

الخبر: 88600 -

الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠١٥ - ١٠:٥٥

وأشار الرئيس روحاني لدي استقباله وزير الخارجية الايطالي و وزيرة تنميتها الاقتصادية الي سابقة العلاقات الثنائية بين ايران و ايطاليا وقال:"ليست هناﻙ أية قيود لتعزيز المساهمة بين طهران و روما و بإمکان البلدين ان يفتحا صفحة جديدة في العلاقات المشترکة بشتي المجالات السياسية و الاقتصادية و الثقافية و العلمية و السياحية".
وتابع الرئيس روحاني ان ايران حکومة و شعبا استطاعت ان يخلق فخرا في الفترة التي فُرضت علي الشعب الايراني عقوبات غير قانونية و ظالمة وقال:"هذه الظروف أدت الي تحسين قدراتنا الاقتصادية في التعامل مع الاقتصادات الأخري".
وأکد الرئيس روحاني توثيق التعاون لإرساء الأمن و الاستقرار في المنطقة وقال:"موضوع الارهاب و انفلات الأمن مرض معدٍ و لايتعلق بمنطقة خاصة و يجب بذل الجهود لمواجهة التشدد و العنف من أجل الحيلولة دون اتساع نطاقهما".
وأعرب الرئيس روحاني عن شکره لتلقيه دعوة رسمية من رئيس الوزراء الايطالي لزيارة هذا البلد معربا عن أمله في زيارة دولة ايطاليا التي تتمتع بالحضارة و الثقافة الأثرية.
و من جانبه سلّم وزير الخارجية الايطالي دعوة رسمية من رئيس الوزراء الايطالي الي الرئيس الايراني لزيارة روما.
و أوضح وزير الخارجية الايطالي:"بإمکان البلدين ان يتعاونا بشأن العلاقات السياسية و أيضا التجارة و الاقتصاد و الشؤون الدولية لان الأسرة الدولية بحاجة الي دور ايران لارساء الأمن و الهدوء في المنطقة".
وشدد وزير الخارجية الايطالي ان عددا من التجار و أصحاب الصناعات الايطالية يرافقونه خلال هذه الزيارة و حاليا هم ينشغلون باجراء المفاوضات مع أصحاب الصناعات و المؤسسات الاقتصادية الايرانية معربا عن أمله ان يخدم هذا التعاون لصالح الطرفين.

الخبر: 88600

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات