الرئيس روحاني في ملتقي مدراء وزارة التربية و التعليم:

الطريق الصحيح يتمثل في نهج الاعتدال و لا التطرف/أکد ضرورة التغيير في نظام التعليم و تحديث مناهج التربية و التعليم في الوطن

أکد الرئيس روحاني ضرورة التغيير في نظام التعليم و تحديث مناهج التربية و التعليم في الوطن نظرا الي المستجدات العالمية السريعة في العصر الراهن قائلا:"إحدي فوائد الثورة الاسلامية الکبيرة هي علمتنا کيف نتعلم و نحترم العلم و التعليم".

الخبر: 88596 -

الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٩:٢٩

وشدد الرئيس روحاني في ملتقي مدراء وزارة التربية و التعليم:"کلما وجدت التربية و التعليم سبيلها في بلادنا، تمت تربية أمثال الفارابي و ابن سينا و أبي ريحان البيروني و خواجه نظام و خواجه نصير الدين الطوسي".
وتابع الرئيس روحاني:"يجب ان يکون الاستقلال أساس التعليم لانکم بعد مضي الأعوام من التجارب و الخبرات تعلمون أفضل بالمقارنة الي الآخرين کيف تعلّمون أبناء الوطن".
وأشار الرئيس روحاني الي ضرورة التحويل في التعليم و تحديث مناهج التربية و التعليم في الوطن وقال:"ان الذي لايستطيع ان يستخدم الأجهزة الحديثة و الفضاء الافتراضي لايقدر ان يدّعي انه عالم أو يعلّم".
وأکد الرئيس روحاني ضرورة تعليم الأولاد کيفية استخدام الفضاء الافتراضي و نعلّمهم ان لاينحرفوا في هذا المسير حتي لايُهدّد دينهم و أخلاقهم و حياتهم.
و أوضح الرئيس روحاني اننا قبلنا منهج الاعدال وقال:"کان البعض يقولون خطأ لايمکن الجلوس علي الطاولة مع القوي الکبري و کانوا يرون علينا ان نواجه العالم أو نرکع أمامه و ليس هناﻙ طريق ثالث".
وتابع الرئيس روحاني کنا نعتقد في حکومة التدبير و الأمل ان هناﻙ طريقا ثالثا وقال:"نري انه يجب ان لانستسلم أمام القوي الکبري و لکن يمکن التوصل الي الأهداف و المطالب عبر المنطق و الاستدلال و اجراء المفاوضات و فن الدبلوماسية".
وشدد الرئيس روحاني ان الشعب الايراني لم يبدأ أي اعتداء ضد شعب ما و لکن يدافع أمام المعتدين بالاقتدار و يندم المعتدي قائلا:"نحن شعب منادٍ للسلام و ندعم المظلومين المضطهدين".

الخبر: 88596

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات