الرئيس روحاني لدي استقباله وزير خارجية فنلندا:

حقوق الشعب وتنمية العلم والتقنية من خطوط ايران الحمراء

شدد الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع المفاوضات النووية علي مبدأ الربح لجميع الأطراف وفي اطار القوانين الدولية وتواصل هذا المسار لايجاد الثقة والشفافية.

الخبر: 80257 -

الأحد ٣١ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٣:٠٤

وتابع حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني لدي استقباله وزير خارجية فنلندا ان الحکومة الايرانية تبذل جهودها لاجراء المفاوضات الجادة والمتعمقة والبناءة مع مجموعة 1+5 وقال:"نحن الجاهزون لاستمرار المفاوضات حتي الوصول الي الاتفاق النهائي".
و أوضح الرئيس روحاني:"لاترکع ايران أمام أي تمييز الذي يعارض القوانين الدولية وتريد حقوقها کسائر الدول الأعضاء للوکالة الدولية للطاقة الذرية".
وأشار الرئيس روحاني الي المکتسبات التي تم تحقيقها في محادثات جنيف وقال:"الخط الأحمر يتمثل في عرقلة البحوث والدراسات والتقدم العلمي ولاتتفاوض ايران بشأن قدراتها الدفاعية بما فيها الصواريخ الدفاعية".
وأضاف الرئيس روحاني ان العقوبات الأحادية تعارض القوانين الدولية وتلحق الأضرار للاتحاد الأوروبي وايران.
وأکد الرئيس روحاني ان عهد ممارسة الضغوط علي الدول عبر قرار الحظر انتهي قائلا:"کانت ايران مستعدة لاجراء المفاوضات منذ البداية وحصلت علي التفاهمات الطيّبة مع الدول الأوروبية ولکن قرار العقوبات من جانب الولايات المتحدة قرارا غير صحيح".
واعتبر الرئيس روحاني العنف والارهاب من تحديات المنطقة والعالم منتقدا السياسات المزدوجة التي اتخذتها بعض البلدان الأوروبية.
وبدوره شدد وزير خارجية فنلندا اننا علي أعتاب فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية وتعاون الاتحاد الأوروبي مع ايران وقال:"ندعم مسار المفاوضات النووية مع ايران من أجل الحصول علي الاتفاق النهائي في زمن محدّد".
وتابع وزير خارجية فنلندا:"يعتبر تطبيع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وايران أمرا ضروريا ونري ان النتيجة النهائية للمفاوضات لابد ان تکون لصالح کافة الأطراف".
وأعرب وزير خارجية فنلندا عن قلقه لازدياد العنف والقتل في العراق واصفا أنشطة تنظيم داعش الارهابي تهديدا للأمن والسلم الدوليين ودعا الي تطبيق الاجراءات لتسوية هذه المشاکل".

الخبر: 80257

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات