التقي رئيس الجمهورية وأعضاء الحکومة مع القائد الأعلي للثورة الاسلامية

التقي الرئيس روحاني وأعضاء الحکومة في اليوم الرابع من أسبوع الحکومة مع القائد الأعلي للثورة الاسلامية سماحة آية الله خامنئي.

الأربعاء ٢٧ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٢:٤٢

وقدّم حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني أمام قائد الثورة الاسلامية تقريرا عن اجراءات الحکومة في غضون عام منصرم مشيرا الي تحقيق الملحمة السياسية في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وقال:"تبذل الحکومة قصاري جهدها لتوجّه البلاد نحو الهدوء والطمأنينة وتعزيز الآمال لدي أبناء الشعب وتري ان هذا الهدوء والاستقرار أهم مکتسباتها".
وتابع الرئيس روحاني:"تلتفت الحکومة الي سياسات الاقتصاد المقاوم التي تعتمد علي الانتاج الوطني وازدياد تصدير السلع غير النفطية".
واعتبر الرئيس روحاني معضلة البطالة من اضطرابات الحکومة الأخري وقال:"لابد ان تطبّق الحکومة الاجراءات العاجلة لتحسين الاقتصاد وتعزيز الاستثمار في الوطن".
وتطرّق الرئيس روحاني الي استراتيجية الحکومة في السياسة الخارجية قائلا:"تسعي الحکومة لدعم ومساندة الشعوب العراقية والسورية واللبنانية وعلي وجه الخصوص الفلسطينية وتستغل کافة قدراتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتحقيق هذا الهدف".
وأعرب الرئيس روحاني عن أمله ان تشهد المنطقة انتصارات الشعوب الاقليمية علي الإرهاب والکيان الصهيوني المجرم واعادة الأمن والاستقرار اليها.
وأشار الرئيس روحاني الي قرار الحظر الظالم علي ايران وقال:"تم اتخاذ الخطوات لتخفيف العقوبات المفروضة علي البلاد و رفعها وهناﻙ خطوات کثيرة أمام الحکومة".
وشدد الرئيس روحاني بشأن مفاوضات ايران النووية:"التزم الجانب الايراني بالمنطق والشفافية والرغبة في السلام وسنواصل المحادثات بحيث يري الرأي العام العالمي ان الطماعين لابد ان يتحملوا المسؤولية إذا عرقلت طموحات بعض القوي مسار المحادثات".
وفي الختام أشار الرئيس روحاني الي ضرورة مساعدة ودعم کافة المؤسسات والمراکز للحکومة من أجل اجتياز الظروف الصعبة الراهنة.

الخبر: 80169  

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری