الرئيس روحاني أمام مدراء الصناعة الجوية:

استراتيجيتنا الدفاعية تتمثل في الردع

وصف الرئيس روحاني خلال تفقده معرض "الثقة بالنفس والادارة الجهادية" تنمية الصناعة الجوية الايرانية کجزء من استراتيجية الردع بالضرورية وقال:"ايران الاسلامية ليست معتدية علي الآخرين وقدراتنا الدفاعية لاتهدف الاعتداء علي أية دولة ولو کانت ضعيفة".

الخبر: 80092 -

الأحد ٢٤ أغسطس ٢٠١٤ - ١٢:٣٢

وأکد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني:"لاتصمت ايران أمام التهديدات ومخططات الأعداء أبدا".
وتابع الرئيس روحاني ان ايران لاتنتج السلاح من أجل العدوان علي الآخرين قائلا:"تنمية الصناعات الدفاعية الايرانية يتم احرازها من أجل الحيلولة دون وقوع الحرب و استراتيجيتنا الدفاعية تتمثل في الردع".
و أوضح الرئيس روحاني:"لاتريد ايران الاسلامية التنافس العسکري ونحن نبذل کل ما في وسعنا للدفاع عن أنفسنا".
وشدد الرئيس روحاني مخاطبا دول المنطقة والأصدقاء والعالم الاسلامي:"قدرات ايران الدفاعية تحظي أهمية فائقة للمنطقة ولاتستهدف أبدا دول الجوار والأصدقاء والعالم الاسلامي".
وأضاف الرئيس روحاني:" ايران الاسلامية علي أساس المبادئ الدينية والأخلاقية والقيم الانسانية وفتوي قائد الثورة الاسلامية لاترغب في انتاج السلاح النووي ولا السلاح الکيميائي و لا تريد أسلحة الدمار الشامل أبدا".
وصرح الرئيس روحاني:"نعارض تواجد الأجانب في المنطقة ونستطيع ان نقوم بإرساء الأمن والاستقرار في المنطقة بالتعاون مع الدول الجارة".
واعتبر الرئيس روحاني الأنشطة والإنجازات المرموقة التي تحققت مفرحة ومؤملة.
وتابع الرئيس روحاني:"أعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ تولي الحکومة الجديدة مهامها ان التطرف والعنف معضلة عالمية ولابد ان نقف في خندق واحد لمواجهة هذه الظاهرة".
وشدد الرئيس روحاني :"ايران تتمتع مکانة مرموقة بحيث لا يمکن ان نتطرق الي المواضيع الهامة کارساء الأمن والسلام واحراز التقدّم وتوفير الرفاهية في المنطقة والطاقة في العالم ونتجاهل دور ايران. لدي ايران موقع متميز وتقبل مسؤولية ثقيلة".

الخبر: 80092

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات