الرئيس روحاني في اجتماع التنمية والاستثمار بمحافظة أردبيل:

ستتغير الظروف إذا تراجعت الولايات المتحدة عن السياسات العدائية

وصف الرئيس روحاني التعامل البناء مع العالم من المقوّمات الرئيسية للحکومة علي صعيد السياسة الخارجية وقال:"تتابع الحکومة العلاقات الودية مع العالم ومن الواضح اننا نعتبر الکيان الصهيوني غير شرعي ولانعترف به وبالنسبة الي الادارة الأميرکية، تتغير الظروف إذا تراجعت الولايات المتحدة عن سياساتها العدائية".

الخبر: 80017 -

الخميس ٢١ أغسطس ٢٠١٤ - ١١:٤٦

وأشار حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني في اجتماع التنمية والاستثمار بمحافظة أردبيل الي اجراءات الحکومة علي الصعيد الخارجي لتوفير الأرضية اللازمة من أجل استثمار الناشطين وقال:"بشأن السياسة الخارجية ان الحکومة عازمة علي التعامل البناء مع دول العالم".
وتابع الرئيس روحاني:"إذا أردنا ان نقيم العلاقات مع العالم لابد ان تصبح هذه العلاقات واضحة وشفافة وأکد سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية في کلمته الأخيرة علي موضوع التعامل في السياسة الخارجية".
و أوضح الرئيس روحاني:"سنشهد التعاون أکثر تقاربا مع دول العالم خلال الأيام القادمة وان السياسات والقرارات التي اتخذتها الحکومة في غضون عام منصرم من أجل اقامة العلاقات المتقاربة والودية علي وشك الحصول علي النتيجة".
وأشار الرئيس روحاني الي الملف النووي الايراني وقال:"بشأن المسألة النووية الايرانية، تعلب الحکومة دورها في اجراء المحادثات الجادة واختارت أفضل الدبلوماسيين والخبراء لهذه المهمّة".
وأضاف الرئيس روحاني:"يعتبر المفاوضون الايرانيون من أحسن الدبلوماسيين العالميين واخترتهم بدقّة وأراقب شخصيا علي مسار المحادثات النووية".
وصرّح الرئيس روحاني:"مصممون علي توصل المحادثات النووية الي نتيجة مرموقة".
وأکد الرئيس روحاني:"اتضح للعالم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد الأنشطة النووية السلمية وبرنامجها شفاف تماما".

الخبر: 80017

- الرحلات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات