الرئيس روحاني لدي استقباله مدير عام الوکالة الدولية للطاقة الذرية:

ايران جادة في اجراء المحادثات والتعاون علي مبدأ حقوقها/البرنامج الصاروخي الايراني غير قابل للنقاش

شدد الرئيس روحاني ان الوکالة الدولية للطاقة الذرية لابد ان يلعب دورا أکثر تأثيرا في تسوية الملف النووي الايراني وقال:"طيلة السنوات الماضية تراقب الوکالة المنشآت النووية الايرانية وأعلنت مرارا ان البرنامج النووي الايراني لا ينحرف عن الأغراض السلمية".

الخبر: 79958 -

الأحد ١٧ أغسطس ٢٠١٤ - ٠٤:٤٤

وأعرب الرئيس روحاني لدي استقباله مدير عام الوکالة الدولية للطاقة الذرية "يوکيو آمانو" عن أمله في وضوح بعض النقاط المبهمة وغير الحقيقية بشأن أنشطة ايران النووية لکي تبقي الوکالة منظمة غير منحازة في الاعتراف بحق الدول في استخدام الطاقة النووية السلمية.
و أوضح الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مازالت تتابع التعاون التقني والقانوني مع الوکالة الدولية للطاقة الذرية علي مبدأ الأسس والقوانين الدولية قائلا:"ايران بحاجة الي التقنيات الحديثة بما فيها الطاقة النووية السلمية في طريقها الي التنمية وکذلك تتوجه الي استخدام الطاقة النووية السلمية في مجالات الکهرباء والطب والزراعة والصناعة".
وتابع الرئيس روحاني:" ايران جادة في اجراء المحادثات والتعاون علي مبدأ حقوقها ولاتريد غير حقوقها کحق التخصيب للأغراض السلمية".
وصرح الرئيس روحاني ان ايران وفّرت الأرضية اللازمة للرقابة علي أنشطتها النووية السلمية قائلا:"نقبل الرقابة القانونية من جانب الوکالة الدولية للطاقة الذرية في اطار معاهدة "ان بي تي" فحسب وتُعتبر أنواع الرقابة الأخري بدعة التي تلحق الخسارة لکافة الدول النامية".
وأضاف الرئيس روحاني:"ان الحصول علي الاتفاق الشامل يشکل الربح لجميع الأطراف ويساهم في ارساء السلام والأمن الدوليين".
وأکد الرئيس روحاني:" البرنامج الصاروخي الايراني غير قابل للنقاش".
ومن جانبه أشار مدير عام الوکالة الدولية للطاقة الذرية "يوکيو آمانو" الي أهمية البرنامج النووي الايراني في الوکالة قائلا:"منذ تولي هذه المسؤولية بذلت قصاري جهدي للعمل العادل وأهتم بتطبيق القوانين تجاه کافة الدول".
وقال مدير عام الوکالة الدولية للطاقة الذرية:"تنوّه الوکالة باستعداد ايران لايجاد شفافية أفضل بشأن برنامجها النووي وتسعي لاستغلال الفرصة بغية الوصول الي قدوة التعاون القيّمة".
وشدد مدير عام الوکالة الدولية للطاقة الذرية ان الوکالة غير مرتاحة لتطويل فترة المحادثات النووية معربا عن أمله في تسوية القضايا والمواضيع في مهلة زمنية معقولة.

الخبر: 79958

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات