الرئيس روحاني أمام سفراء ومندوبي ايران لدي الدول الخارجية:

سنتابع مطالب الشعب بالشجاعة والبسالة

شدد الرئيس روحاني ان الأساس في السياسة الخارجية واجراء المفاوضات النووية هو التعامل مع العالم وهذا مطلب شعبي قائلا:" سنتابع مطالب الشعب بالشجاعة والبسالة".

الخبر: 79836 -

الإثنين ١١ أغسطس ٢٠١٤ - ١١:٥٦

وتابع الرئيس روحاني أمام سفراء ومندوبي ايران لدي الدول الخارجية ان شرعية کافة المسؤولين في ايران منبثقة عن الأصوات الشعبية وقال:"متطلبات الشعب تقرر منهجنا وأسلوبنا وأطر حراکنا في مختلف الأبعاد والنواحي ويتم ترسيم السياسة الخارجية في هذا الاطار".
وأوضح الرئيس روحاني:"أکد الشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية الأخيرة انهم يعارضون التطرف و يرغبون في منهج الاعتدال والتعامل البناء مع العالم والتحالف الوطني والانسجام الشعبي".
وقال الرئيس روحاني:"يطالب الشعب الايراني ان نقيم العلاقات البناءة مع العالم لکي تضمن مصالحنا الوطنية".
وأضاف الرئيس روحاني ان ايران تريد ان تقدم الخدمة لارساء الأمن والاستقرار في المنطقة وقال:"انظروا ان الشعب الايراني يبذل جهوده لمساعدة اخوانه من الشعوب الاسلامية في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين".

الخبر: 79836

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات