الرئيس روحاني في لقائه مع مدراء الصحف و وسائل الإعلام:

اليوم تتمتع ايران الأمن الشامل رغم المشاکل المتأججة في المنطقة

شدد الرئيس روحاني في لقائه مع مدراء الصحف و وسائل الإعلام:" اليوم تتمتع ايران الأمن الشامل رغم المشاکل المتأججة في المنطقة وتتم ادارتها علي أساس السيادة الشعبية- الدينية".

الخبر: 74302 -

السبت ٢٥ يناير ٢٠١٤ - ٠٩:٤٦

وتابع الرئيس روحاني ان منطقة الشرق الأوسط حسّاسة للغاية وتعاني الحرب الداخلية وحضور الإرهابيين فيها مشيرا الي أوضاع أفغانستان وخروج القوات الأجنبية منها واستمرار مشاکل وتحديات الشعب الأفغاني.
و أوضح الرئيس روحاني:"تتمتع الجمهورية الاسلامية الايرانية الأمن الشامل في ظلّ تواجد المشاکل المتأججة في المنطقة وتتم ادارة البلاد علي أساس السيادة الشعبية- الدينية".
وصرّح الرئيس روحاني اننا قلقون لسيادة العنف والإرهاب في المنطقة قائلا:"الإرهابيون في المنطقة يماثلون الأمراض المعدية ويؤذون الجميع".
وأکد الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دورها الإقليمي بصورة شاملة وقال:"رغم اننا لانحضر في مؤتمر جنيف 2 ولکن نري انه علي عاتقنا ان نهتمّ بالشعب السوري والمجازر التي تُرتکب بحقّ هذا الشعب ونساعد أبناء الشعب السوري بالمساعدات الانسانية کالأدوية والمواد الغذائية".
وأضاف الرئيس روحاني:"الحل النهائي يتمثل في إجراء المحادثات بين المعارضة والحکومة السوريتين حتي يتوصّلوا الي الإتفاق ويوفّروا الظروف لعقد الإنتخابات الحرّة".
وشدد الرئيس روحاني ردا علي سؤال حول کيفية العلاقات الايرانية- الترکية بشأن الملف السوري:"ان العلاقات الثنائية بين ايران وترکيا تحظي أهمية فائقة وان ترکيا هي جارتنا ولدي البلدين علاقات تاريخية وتقليدية".
وأردف الرئيس روحاني قائلا ان البلدين لديهما علاقات سياسية واقتصادية واسعة مشيرا الي زيارة رئيس الوزراء الترکي الي طهران في الأسبوع القادم.
وتابع الرئيس روحاني:"يمکن ان يتکون هناﻙ بعض الخلافات بشأن المسألة السورية بين البلدين ولکن هذا ليس مؤشرا لان لانتفاوض. نحن بحثنا مع الرئيس الترکي علي هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة وهناﻙ اتصالات مستمرة بين وزيري الخارجية الايراني والترکي".

الخبر: 74302

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری