الرئيس روحاني لدي استقباله رئيس البرلمان اللبناني:

تتمحور السياسة الخارجية لحکومة التدبير والأمل علي إرساء السلام القائم علي التعامل مع دول المنطقة

شدد الرئيس روحاني:" تتمحور السياسة الخارجية لحکومة التدبير والأمل علي إرساء السلام القائم علي التعامل مع دول المنطقة".

الخبر: 72942 -

الثلاثاء ٢٦ نوفمبر ٢٠١٣ - ٠٨:٤٢

وتابع حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني لدي استقباله رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري ان منطقة الشرق الأوسط حسّاسة للغاية قائلا:"منذ تأسيس الکيان المختلق باسم اسرائيل بيد الإستعمار، تضاعفت مشاکل المنطقة".
و أوضح الرئيس روحاني:"کلما حدثت مشکلة طيلة 65 سنة ماضية يمکن مشاهدة أثر قدم الصهاينة فيها".
وصرّح الرئيس روحاني:"ليس هناﻙ طريق غير التقارب الشعبي والوحدة والتکاتف بين شعوب المنطقة".
وأکد الرئيس روحاني ان القوي تستغلّ المشاکل والتحديات وزعزعة الإستقرار الإقليمي بحضور الأجانب العسکري ومع الأسف قلّما يوم لاتُراق فيه دماء الشعوب الأفغانية والعراقية واليمنية والسورية وحتي اللبنانية".
وأشار الرئيس روحاني الي المسألة السورية وقال:"من أهم المشاکل المقلقة تجمّع الإرهابيين المحترفين من کل أنحاء العالم في سوريا".
وأضاف الرئيس روحاني:"لدينا وجهات النظر المشترکة حيال الملف السوري ونعتقد انه لابد ازالة المشاکل السورية عبر الحوار والحلول السياسية".
ومن جانبه هنأ رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري انتخاب الدکتور روحاني کرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية معتبرا هذا الإنتخاب لافتا لشعوب المنطقة والعالم.
وأشار رئيس البرلمان اللبناني الي التفجير الإرهابي أمام السفارة الايرانية في بيروت وقال:"أدانت کافة المذاهب والأحزاب والإتجاهات اللبنانية هذا التفجير".

الخبر: 72942

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات