الدکتور روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره الروسي:

هذه الاتفاقات بإمکانها ان تصبح بداية لتطوير العلاقات الثنائية

تباحث حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني ونظيره الروسي فلاديمر بوتين هاتفيا مساء اليوم(الإثنين) طرق تعزيز العلاقات الثنائية.

الخبر: 72766 -

الإثنين ١٨ نوفمبر ٢٠١٣ - ٠٤:٤٥

وبحث الرئيس روحاني مع نظيره الروسي فلاديمر بوتين سبل تطوير العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية والمحادثات النووية الايرانية.
وأشار الرئيس روحاني الي لقائه السابق مع الرئيس بوتين في بيشکك وتطوير العلاقات الثنائية قائلا:"أرجو ان تصبح هذه الإتفاقات بداية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين الصديقين".
وبشأن المفاوضات النووية، أعرب الرئيس روحاني عن شکره لمواقف روسيا الإيجابية في مؤتمر جنيف وقال:"أعلنت ايران کرارا ان کافة أنشطتها النووية سلمية وتحت رقابة الوکالة الدولية للطاقة الذرية وتم الحصول علي الإنجازات الجيّدة في المحادثات النووية الأخيرة ولکن يجب الإهتمام بهذه المسألة ان المطالب المبالغ فيها قد تؤدي الي العرقلة في مسار إتفاق الربح المتبادل".
وأشار الرئيس روحاني الي أوضاع المنطقة وسوريا وقال:"نبذل جهودنا لتبيين التطورات الأخيرة للدول الجارة في المنطقة ونصرّح ان ايران تتابع العلاقات المتينة والمعتمدة علي السلام مع الدول الجارة".
وشدد الرئيس روحاني ان هناﻙ مشترکات کثيرة و وجهات النظر المتقاربة بين ايران وروسيا بشأن القضية السورية ومن حسن الحظّ استنتجت الدول المؤثرة ان الحرب ليست حلا لهذه الأزمة وان الجماعات الإرهابية أکثر خطورة علي المنطقة ومازالت ترتکب جرائم بشعة وغير انسانية في سوريا.
ومن جانبه أشار الرئيس الروسي فلاديمر بوتين الي التطورات الايجابية في العلاقات الثنائية بين البلدين لتطوير علاقات بعيدة المدي معربا عن ارتياحه للتعاون المشترﻙ الراهن بين البلدين.
و أوضح الرئيس الروسي:"ان التوصل الي اتفاق خلال مفاوضات جنيف کان ممکنا جدا وان ايران قد تعاونت بشکل جيد للغاية حيث کان من الممکن التوصل الي نتيجة مناسبة لکن مع الاسف تأجل الاتفاق بسبب الموضوع الذي طرح کما تعرفون".
وتطرّق الرئيس الروسي خلال هذا الاتصال الهاتفي الي الأحداث السورية ومؤتمر جنيف 2 والنتائج الإيجابية التي سيترکها حضور ايران في هذا المؤتمر.

الخبر: 72766

- الحوارات الهاتفیّة

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات