الرئيس روحاني في البرلمان الايراني:

يجب ان تحمل الحکومة والبرلمان الأعباء الثقيلة بالمرافقة

ألقي حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني کلمته أمام نواب البرلمان الايراني دفاعا عن وزير الرياضة والشباب المقترح.

الخبر: 72751 -

الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٣ - ٠٣:٥٣

وجاء في هذه الکلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام علي سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين
السلام عليك يا أبا عبد الله وعلي الأرواح التي حلّت بفنائك
تحيّة لکم نواب مجلس الشوري الإسلامي المحترمون وأعضاء هيئة الرئاسة المحترمون ورئيس البرلمان المحترم وأعزيکم ذکري استشهاد سيّد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام وأسأل الله تعالي ان يتفضّل علينا بقبول الأعمال ومشارکة کافة الشرائح الاجتماعية وحتي الأقليات الدينية في مواکب العزاء للإمام الحسين عليه السلام خلال هذه الأيام.
الحکومة الايرانية تحترم حقوق البرلمان القانونية وحقّ منح الثقة أو عدم الثقة للوزير المقترح ولکن تقتضي ظروف البلاد والمجتمع الراهنة وأيضا ظروف المنطقة والعالم ان نقف جنبا الي جنب أکثر من أي وقت مضي.
يتمثّل مطالب الشعب الايراني في تسوية المشاکل الاقتصادية والمعيشية والإجتماعية ومسألة التضخّم وإيجاد فرص العمل والسياسة الخارجية والقضايا الثقافية والاجتماعية وکما تعرفون تتم تسوية هذه المشاکل بالمرافقة والتقارب بين الحکومة والبرلمان. لاريب اننا سنجتاز هذه المرحلة وسنقوم بحلّ مشاکل المجتمع والشعب بالوحدة والتضامن.
ان صناعة الرياضة توفّر الأرضية ليجاد فرص العمل فتهتمّ الحکومة بالرياضة العامّة والبطولية. بإمکاننا ان نخفّف حجم التحديات والأزمات الإجتماعية بتوسيع ثقافة الرياضة علي مستوي المجتمع.
تلتزم الحکومة بتطبيق القوانين التي يصوّتها البرلمان الايراني بشأن وزارة الرياضة والشباب والاهتمام بشؤون الشباب يحظو أهمية فائقة. ان مجتمعنا مجتمع شاب جدا ولابد ان نلتفت الي الإضطرابات لدي الشباب.
السيد کودرزي لديه سابقة الحضور في المؤسسات الثورية الإسلامية وجبهة الحرب المفروضة علي ايران وأرجو ان يُدخل الفضاء الثوري الي وزارة الرياضة والشباب ويتوسّع نطاق مکارم الأخلاق والفتوّة والمروءة بحضوره في وزارة الرياضة والشباب.
والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

الخبر: 72751

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری