الرئيس روحاني لدي استقباله نواب الأقليات الدينية في البرلمان الايراني:

تلعب الأقليات الدينية الايرانية دورا محوريا في قرار مصيرهم

شدد الرئيس روحاني ان الحکومة الايرانية تري مهمّتها تنفيذ ميثاق حقوق المواطنين الايرانيين وقال:"يجب ان نقوم بتعريف ايران کنموذج التعايش السلمي بين أتباع الأديان والمذاهب المختلفة في العالم".

الخبر: 72705 -

الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٣ - ٠٨:٥٣

وتابع حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني لدي استقباله نواب الأقليات الدينية في البرلمان الايراني:"تعترف الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ تأسيسها بالأديان السماوية سواء في الدستور أو رؤية النظام الإسلامي".
و أوضح الرئيس روحاني ان الأقليات الدينية لديهم نواب في مجلس الشوري الإسلامي ويلعبون دورا مرموقا في قرار مصيرهم وبلادهم قائلا:"تلتزم حکومة التدبير والأمل کما أعلنت مسبقا في شعاراتها بحقوق المواطنين وتتابع ميثاق حقوق المواطنين".
وأضاف الرئيس روحاني ان التعامل البناء مع العالم يُعتبر من شعارات حکومة التدبير والأمل وتلتزم بها وقال:"بذلت الحکومة جهودا مکثفة في هذا الصدد وخلال هذه الفترة القصيرة استطاعت ان تطبّق أعمالا صعبة في شتي المجالات ومنها السياسة الخارجية".
وأکد الرئيس روحاني ان الشعب الايراني يجتاز المشاکل بالهمّة والإرادة ولافرق بين المسلمين والأقليات الدينية في هذا المضمار.
وصرّح الرئيس روحاني ان ايران بلادنا وتتعلق بکافة جماهير الشعب الايراني وقال:"ترغب الحکومة الايرانية ان تصل الديانات التي اعترف بها الدستور الايراني الي حقوقها الشرعية وإن کانت هناﻙ بعض المشاکل يجب ازالتها".
وأشار الرئيس روحاني الي إقامة مراسم التعزية في ذکري استشهاد الإمام الحسين عليه السلام ونوّه حضور الأرامنة الايرانيين في هذه المراسم موضحا:"الإمام الحسين ذو شخصية التي استجلبت احترام کافة الأديان والمذاهب".

الخبر: 72705

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری