الرئيس روحاني في البرلمان الايراني:

لم تجلس ايران علي طاولة الحوار بسبب العقوبات

ألقي الرئيس الايراني حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني کلمته أمام نواب البرلمان الايراني دفاعا عن وزير الرياضة والشباب المقترح.

الخبر: 72680 -

الإثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٣ - ٠٩:٠٤

وجاء في هذه الکلمة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام علي سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين
السلام علي الحسين وعلي عليّ بن الحسين وعلي أولاد الحسين وعلي أصحاب الحسين عليه السلام
تحيّة لکم نواب مجلس الشوري الإسلامي المحترمون وأعضاء هيئة الرئاسة المحترمون ورئيس البرلمان المحترم وأعزّي ذکري استشهاد سيّد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام.
خلال الإنتخابات الرئاسية الأخيرة ،ان الشعب الايراني اختار منهج الإعتدال والتدبير والعقلانية ولا الإفراط والتفريط والعنف والأنانية والعجب بالنفس والإبتعاد عن الإستشارة والتدبير وأدلي جماهير الشعب الايراني بصوته لصالح هذه الخصائص فتري الحکومة مهمّته في الإلتزام بمطالب جماهير الشعب الايراني وأصوات الشعب وتوجيهات القائد الأعلي للثورة الإسلامية.
ان مطالب الشعب وملاحظات القيادة الرشيدة مؤشّر الذي لابد ان تتابعه الحکومة الايرانية والبرلمان علي حدّ سواء.
أسأل نواب البرلمان المحترمين ان يدعموا الحکومة الايرانية في الظروف الحسّاسة الراهنة أکثر من أي وقت مضي وإن لم يکن هذا الدعم الشعبي ودعم البرلمان الايراني ودعم القائد الأعلي للثورة الإسلامية هل يمکن للمفاوضين ان يفاوضوا مع القوي العالمية بالقوّة والصلابة؟
نحن أعلننا بالقول والعمل اننا لانستسلم أمام التهديد والعقوبات والإذلال والتمييز. لاترکع الجمهورية الاسلامية الايرانية أمام أية قوّة ونقول يجب الجلوس علي طاولة الحوار بالعقلانية والمنطق والتدبير ولاتتجاوز الخطوط الحمراء. الخطوط الحمراء تتمثّل في حقوق الشعب الايراني والمصالح الوطنية بما فيها الحقوق النووية في اطار القوانين الدولية وحقّ التخصيب في داخل الأراضي الايرانية.
نحن نريد التقنية النووية للتنمية ولاالتهديد ونتابع الأغراض السلمية ولاصناعة القنبلة النووية.
بدون أدني شك حضور ايران في الأوساط الدولية يلعب دورا بناء وإيجابيا واستنتجت الأطراف المفاوضة مع ايران ان قرار العقوبات ليس مفيدا وحلا مناسبا وان الطريق الصحيح هو التعامل وإجراء المحادثات وسنواصل هذا الطريق.

الخبر: 72680

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری