الرئيس روحاني في مراسم بداية السنة الدراسية للجامعات والمراکز البحثية والتقنوية:

لاتقبل حکومة التدبير والأمل ممارسة الضغوط علي الجامعات

انعقدت مراسم بداية السنة الدراسية للجامعات والمراکز البحثية والتقنوية بحضور حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني بجامعة طهران.

الخبر: 72252 -

الإثنين ١٤ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٢:٥٢

وجاء في کلمة الدکتور روحاني في هذه المراسم:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام علي سيّد الأنبياء والمرسلين محمّد وآله الطاهرين وصحبه المنتجبين
في البداية، يجب ان أکرّم ذکري الأساتذة الکبار والشهداء الکرام والصامدين والمجاهدين في هذه الجامعة طيلة النهضة الإسلامية وانتصار الثورة الإسلامية ويجب ان ننوّه بجهود الإمام الخميني الراحل الذي علّمنا سبيل الإستقلال والحرية وقائد الثورة الإسلامية الذي سلك منهج الإمام الخميني الراحل.
جامعة طهران حلقة الإتصال بين الأساليب التقليدية والأساليب التعليمية الحديثة وکما تعلمون ان هناﻙ أساتذة کبار في شتي العلوم والحقول العلمية وعلي وجه الخصوص في العلوم الإنسانية الذين توجّهوا الي الجامعات من الحوزات العلمية.
ان انتقاد الطلاب في الجامعات جميل و رائع بقدر دعمهم. ان توجيه الإنتقادات علي الحکومة ورجال الحکومة نعمة عظيمة ويجب ان نخضع أمامه بسعة الرحاب ولابد ان نعلم ان الإنتقادات البناءة تثمر نتائج مفيدة جدا.
لابد ان تتحمّل الجامعة مسؤولية ادارة البلاد واقتصادها وسياستها وأفتخر ان أقول ان عددا من أعضاء حکومة التدبير والأمل هم أساتذة جامعات البلاد الهامة والمرموقة والآن تحمّلوا مسؤولية ادارة الحکومة والشؤون التنفيذية.
أعلنت حکومة التدبير والأمل انها تريد التعامل البناء مع العالم وتلتزم بهذا الشعار. تعلم الحکومة الايرانية انها تواجه عالم السياسة المعقّد للغاية ولکن نعتقد ان العالم خضع أمام الإنتخابات الرئاسية الايرانية الأخيرة.
خلال زيارتي الي نيويورﻙ کان جميع قادة الدول المتطوّرة يطلبون إجراء اللقاء مع منتخب الشعب الايراني ولم يکن هناﻙ أحد الذي لايشير الي الإنتخابات الرئاسية التي تم انعقادها في ايران بيد الشعب الايراني وهذا الفخر يتعلّق بالشعب الايراني والقائد الأعلي للثورة الإسلامية.
أهنئکم مجددا السنة الدراسية الجديدة.
والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

الخبر: 72252

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری