کلمة الرئيس روحاني في مراسم طلابية لجامعة أمين للعلوم الإنتظامية

شدد الرئيس روحاني خلال کلمته في مراسم طلابية لجامعة أمين للعلوم الإنتظامية ان الشرطة الايرانية لابد ان تکون رمزا للإقتدار والأمن والهدوء والإستقرار في المجتمع وقال:"تلعب القوة الإنتظامية دورا مؤثرا في تنفيذ التدابير اللازمة من أجل تحقيق الملحمة الإقتصادية وتطوير الأمل في المجتمع".

الخبر: 72216 -

الأربعاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٢:٤٩

ونوّه حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني تضحيات عوائل الشهداء والمضحين للقوة الإنتظامية مهنئا بداية أسبوع الشرطة الايرانية وقال:"اليوم تم إرساء الأمن والإستقرار والنظم في کافة أرجاء البلاد بحضور القوات الإنتظامية المؤمنة والمقتدرة".
وجاء في هذه الکلمة للرئيس الايراني:
القوات الإنتظامية للجمهورية الاسلامية الايرانية رمز الإقتدار والأمن والنظم والهدوء والثبات في ايران العزيزة بمختلف أنحائها من الحدود البحرية وحتي الجوية.
يجب ان تکون الشرطة رمز العدالة ويتوفّر جميع الشعب الايراني الحقوق المتساوية من شتي الطوائف والمذاهب والأديان الرسمية في البلاد والرجال والنساء والشيوخ والشباب والمدنيين وغيرهم. يُعتبر استيفاء المواطنين الحقوق المتساوية من شعارات هذه الحکومة ويجب ان تساعد الشرطة الايرانية الحکومة في تطبيق العدالة ومنح الحقوق المدنية.
ان شعبنا شعب محبّ للثقافة والأخلاق والإخاء والوداد وتقع علي عاتقکم مسؤولية ثقيلة ومن الواجب ان تساعد الحکومة الايرانية القوات الإنتظامية الايرانية وتوفّر الشرطة ظروف الأمن والإستقرار في البلاد من أجل خلق الملحمة الإقتصادية.
هناﻙ مهام کبيرة جدا علي عاتق الشرطة الايرانية ويجب ان تهتمّ بالجرائم المبرمجة والقضاء عليها وأيضا الإلتفات بمطالب جماهير الشعب. ان جماهير الشعب هم أولياء نعمنا ويجب ان نصبح خدّام الشعب الايراني الکبير. يجب ان نوفّر الأرضية لمعيشة أفضل والنشاط وإيجاد فرص العمل ولابد ان نطوّر نطاق الأخلاق والقيم الانسانية ولاسيّما العفاف في المجتمع ولايمکن تحقيق هذا الهدف دون القضاء علي البطالة والفقر والحرمان.
نأمل نجاح الجميع في ظلّ الأخلاق والنظم وتنفيذ المطالب الشعبية وتطبيق تدابير القائد الأعلي للثورة الإسلامية.
هنيئا لکم هذا الأسبوع
والسلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

الخبر: 72216

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری