الرئيس روحاني:

بشأن السياسة الخارجية نعمل وفق المصالح الوطنية وتوجيهات القائد الأعلي للثورة الإسلامية

أعرب الرئيس روحاني عن شکره لدعم القائد الأعلي للثورة الإسلامية حکومة التدبير والأمل منذ بداية أعمالها ولاسيّما دعم سماحته الأخير الإجراءات الدبلوماسية للحکومة الايرانية وقال:"تتخذ حکومة التدبير والأمل الخطوات وفق الحکمة والإعتزاز والمصلحة وتؤمّن المصالح الوطنية للبلاد".

الخبر: 72144 -

الإثنين ٠٧ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٨:١٢

وشدد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني في اجتماع مجلس الوزراء:"تتحرﻙ الحکومة وفق المصالح الوطنية وتوجيهات القائد الأعلي للثورة الإسلامية وتدعم حقوق الشعب الايراني النووية ولاتتخلي عن أية جهود لرفع العقوبات الظالمة ضد الشعب الايراني".
وتابع الرئيس روحاني:" الحکومة الايرانية باستخدامها الدبلوماسية الفاعلة وفق المصالح الوطنية ومبادئ النظام الإسلامي السامية تدافع الإعتزاز و المصالح الوطنية الايرانية وترصد المستجدات والمناسبات الدولية بالوعي".
وصرّح الرئيس روحاني:"تم تشکيل حکومة التدبير والأمل علي أساس شعار الإعتدال وتلتزم به في کافة القضايا الداخلية والخارجية".
وفي بداية الجلسة، أعرب الرئيس روحاني عن تعازيه بمناسبة ذکري استشهاد الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام.

الخبر: 72144

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری