کلمة الرئيس روحاني أمام المراسلين

أشار الرئيس روحاني خلال مقابلته أمام المراسلين عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء الي حضور أکثر من 55 وفدا خارجيا في مراسم أداء اليمين الدستورية وقال:"کانت الإتصالات والمحادثات في الدبلوماسية الخارجية للحکومة الايرانية مؤثرة جدا".

الخبر: 72121 -

السبت ٠٥ أكتوبر ٢٠١٣ - ٠٨:٢٩

وتابع حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني ان الخطوة الثانية للحکومة وتعاملها البناء مع العالم تتمثل في حضور الوفد الايراني في مؤتمر شنغهاي قائلا:"کانت هناﻙ محادثات ثنائية مع قادة الدول المشارکين في مؤتمر شنغهاي وان لقائي مع الرئيسين الصيني والروسي يحظو أهمية فائقة".
وصرّح الرئيس روحاني ردا علي هذا السؤال: ما هو تقييمکم حيال الظروف الدولية بشأن ايران؟:" المکانة الايرانية وسمعة ايران جديدة وترکت الإنتخابات الرئاسية الأخيرة آثارا بالغة علي الرأي العام وخلال زيارتي الي نيويورﻙ کان قادة الدول الأوروبية يطلبون اللقاء الثنائي معي وتم التباحث مع قادة الدول الأوروبية الهامة کفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والنمسا وألمانيا".
وشدد الرئيس روحاني أردنا ان نبيّن حقوق الشعب الايراني والملف النووي ومسألة قرار العقوبات غير القانونية علي الشعب الايراني.
و أوضح الرئيس روحاني ان خلال المحادثات النووية مع مجموعة 1+5 اعترفت کافة الدول الست تقريبا بحقوق ايران النووية وهذه خطوة الي الأمام.
وأضاف الرئيس روحاني:"تم التباحث بشأن الأمن والإستقرار في المنطقة وأشارنا الي قضية سورية وکانت المحادثات بشأن سوريا إيجابية لان الجميع يعترفون ان الحرب الجديدة ليست لصالح المنطقة".
وأکد الرئيس روحاني اننا نريد تخفيف التوتّر بين ايران والولايات المتحدة الأميرکية قائلا:" أعلنت مسبقا اننا لانرحّب بتوسيع نطاق الترترات مع أية دولة خارجية بما فيها الولايات المتحدة".

الخبر: 72121

- المقابلات

- رئیس‌جمهوری