کلمة الرئيس روحاني أمام عدد من أعضاء المعاهد العلمية الأميرکية

ألقي الرئيس روحاني کلمته أمام عدد من أعضاء المعاهد العلمية الأميرکية علي هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

الخبر: 71859 -

الجمعة ٢٧ سبتمبر ٢٠١٣ - ١١:٢٣

وجاء في هذا الخطاب:
بسم الله الرحمن الرحيم
أيها السادة والسيّدات
أفرح کثيرا لتوفير هذه الفرصة حتي نتحدّث خلالها عن القضايا التي انشغلت أذهاننا اليها وأعتقد اني قادر ان أتحدث معکم کزميلکم لاني کنت سابقا مديرا لمؤسسة بحثية تعني مرکز الدراسات الإستراتيجية بطهران طيلة السنوات العديدة.
شارکت في الحملة الإنتخابية بشعار الإعتدال والعقلانية في اتخاذ السياسات وتطبيقها. ان الإعتدال في السياسة الخارجية يعني الإبتعاد عن طرق التطرّف في العلاقات الدولية. علي هذا الأساس، نحن نتابع التعامل المؤثر مع العالم ونرکّز علي الثقة المتبادلة مع الدول الجارّة واللاعبين الإقليميين الآخرين ونسعي لتعريف سياستنا الخارجية وفق مساعدة التوسّع الإقتصادي للبلاد.
لدي ايران قدرات کثيرة للغاية من أجل تطوير دورها علي الصعيد الدولي. الإنتخابات الرئاسية الأخيرة في ايران تعکس تنمية مانسمّيه بالسيادة الشعبي- الديني في البلاد. نحن ندرس حاليا الأبعاد المختلفة لإعادة البناء وتحسين العلاقات الثنائية أو الشاملة مع الدول الأوروبية وأميرکا الشمالية وفق العدالة والإحترام المتبادل ونسعي لازالة التوترات والعراقيل والعقبات.
ان بلادي کقوّة مؤثرة في المنطقة لاتتخلّي عن أية جهود للتوصّل الي حلّ مشاکل المنطقة وإرساء السلام والإستقرار فيها. في هذه الظروف، نري تعريف ايران کتهديد لأمن المنطقة وتشوية سمعة ايران في المنطقة والعالم، غير بناءة.
نأسف جدا لمعاناة الشعب السوري والأوضاع المأساوية في هذا البلد والأزمة التي تستمر أکثر من سنتين. ان حکومتي کممثّل شعب الذي يُعتبر ضحيّة السلاح الکيمياوي نندّد بشدة استخدام هذا النوع من الأسلحة في سوريا ونقلق لتوفير الظروف المناسبة في بعض مناطق سوريا لتطوير الإيدئولوجيات المتطرّفة وتجمّع الإرهابيين وهذا الأمر سبب لقلق کثير من دول المنطقة أيضا.
اسمحوا لي ان أتطرّق الي البرنامج النووي الايراني السلمي الذي يواجه ضجّات عديدة. نحن التزمنا ان لاننتج الأسلحة النووية وکما أصدر قائد الثورة الإسلامية فتوي بتحريم إنتاج الأسلحة النووية والحفاظ عليها واستخدامها التي تعارض التعاليم الإسلامية الراقية ويجب ان أؤکّد اننا لانفکّر بإنتاج السلاح النووي ونعتقد ان هذه الأسلحة بإمکانها ان تضعف مصالحنا وأمننا الوطني ولامکانة لها في الأمن القومي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

الخبر: 71859

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری