مقابلة قناة سي ان ان الأميرکية مع الرئيس روحاني

أجرت قناة سي ان ان الأميرکية مقابلة مع الرئيس الايراني حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني.

الخبر: 71683 -

الأربعاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٣ - ٠٢:٤٤

وقال الرئيس روحاني خلال هذه المقابلة ردا علي سؤال حول البرنامج النووي الايراني:"لا ولن تتابع الجمهورية الاسلامية الايرانية إنتاج السلاح النووي وتعتبر أسلحة الدمار الشامل معارضا لمعتقداتها الدينية والأسس الأخلاقية".
وصرّح الرئيس روحاني:"تطالب الجمهورية الاسلامية الايرانية حقوقها النووية بعيدة عن التمييز کسائر الدول وفي إطار القوانين الدولية".
وشدد الرئيس روحاني ردا علي سؤال حول التطورات السورية:"تستعد الجمهورية الاسلامية الايرانية ان تتعاون من أجل وقف العنف والحرب الداخلية في سوريا".
وتابع الرئيس روحاني:"يجب ان لا تقرّر مصير سوريا أية دولة أخري".
وقال الرئيس روحاني خلال هذه المقابلة بشأن البرنامج النووي الايراني:"يجب ان تتضّح للجميع ان ايران ولا ولن تتابع السلاح النووي وتري ايران ان أسلحة الدمار الشامل تعارض معتقادتها الدينية والمبادئ الأخلاقية وتعلمون جيّدا ان قائد الثورة الإسلامية أصدر فتوي بتحريم إنتاج أسلحة الدمار الشامل والحفاظ عليها واستخدامها. ايران ترغب في تحقيق حقوقها الرئيسية في إطار القوانين الدولية بدون أي تمييز".
وأردف الرئيس روحاني قائلا:"نحن لانريد شيئا غير تطبيق القوانين الدولية أعلننا ان قرار العقوبات الأحادية علي ايران مناهض للقوانين الدولية والتجارة الحرّة والتنمية البشرية. نحن نقول ان الذين قرّروا العقوبات المغايرة للقانون لابد ان يعودوا الي القانون. نحن نقول ان ممارسة الضغط ضد أي شعب لاتصل الي نتيجة مثمرة".
وأکد الرئيس روحاني ردا علي سؤال حول وجهة نظر الرئيس الايراني حيال مسألة الهولوکوست:"کما قلت سابقا أنا لست مؤرخا ويجب علي المؤرخين ان يبيّنوا الأبعاد والأحداث التاريخية ويوضّحوها. ولکن نندّد کل الجرائم التي تم ارتکابها ضد البشرية ومنها الجرائم التي ارتکبها النازيون سواء ضد اليهود أو غير اليهود".
وشدد الرئيس روحاني بشأن سوريا:"نستعد للحضور في الأوساط والاجتماعات الدولية من أجل مساعدة الشعب السوري قلت للسيد هولاند اننا نستعد للتعاون مع أية دولة لوقف الحرب الداخلية في سوريا. يجب ان نبذل جهودا لوقف العنف والحرب الداخلية في سوريا ونوفّر الظروف لعقد الإنتخابات في سوريا. والمسألة الهامة في سوريا، تواجد الجماعات الإرهابية في هذا البلد و تجمّعت المجموعات الإرهابية من تنظيم القاعدة وغيرها من الجماعات الإرهابية في سوريا وان مساعدة الإرهابيين تضرّ للجميع".

الخبر: 71683

- الرحلات الخارجیّة

- رئیس‌جمهوری