الرئيس روحاني يلتقي رئيس البرلمان الترکي

أشار الرئيس روحاني الي العلاقات المتجذّرة بين ايران وترکيا وقال:"ترغب الجمهورية الاسلامية الايرانية في تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين البلدين علي الصعيدين الثنائي والإقليمي".

الخبر: 71435 -

الأحد ٢٢ سبتمبر ٢٠١٣ - ٠٣:٥٢

وشدد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني لدي استقباله رئيس البرلمان الترکي ان ايران وترکيا بلدان مؤثران في المنطقة قائلا:"يجب ان تلعب طهران وأنقرة دورا مؤثرا في المنطقة ولاسيّما في تسوية الأزمات الإقليمية بالتعامل البناء".
واعتبر الرئيس روحاني العلاقات البرلمانية بين البلدين سندا قويما لتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار الرئيس روحاني الي الأهداف والمصالح المشترکة بين ايران وترکيا في المنطقة وقال:"ان توسيع التطرّف والخلافات الطائفية وخاصة تطوير نطاق الإرهاب من المخاطر التي تهدد البلدين".
وأضاف الرئيس روحاني:"رغم بعض الخلافات الايرانية الترکية حيال التطورات السورية، هناﻙ أهداف ومصالح مشترکة بشأن سوريا. علي سبيل المثال ان انقسام سوريا وانتصار الإرهابيين فيها وحتي مواصلة الحرب الداخلية وزعزعة الإستقرار فيها ليس لصالح الطرفين ويجب علي طهران وأنقرة ان تتشاورا وتتبادلا المعلومات في هذا الشأن".
ومن جانبه شدد رئيس البرلمان الترکي ان ايران وترکيا کبلدين جارين وشقيقين تتمتعان العلاقات التاريخية العريقة وقال:"سأبذل قصاري جهدي لتعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وترکيا وتحقيق البرامج والأهداف للبلدين".
وتابع رئيس البرلمان الترکي ان الصراع والحرب في المنطقة يؤديان الي خسارة کافة دول المنطقة وقال:"ان وقف العنف والقتل وتسوية المشاکل علي أساس الحوار مقوّمة رئيسية للسياسة الخارجية الترکية".

الخبر: 71435

- اللقاءات الخارجية

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

مختارات