کلمة الرئيس روحاني أمام قادة ومسؤولي الحرس الثوري

ألقي الرئيس روحاني کلمته أمام قادة ومسؤولي حرس الثورة الإسلامية الإيرانية بشأن أهم قضايا البلاد والظروف الإقليمية الحسّاسة.

الخبر: 71309 -

الأربعاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٣ - ١٠:٢٢

وشدد حجة الإسلام والمسلمين الدکتور حسن روحاني أمام قادة ومسؤولي الحرس الثوري ان حرس الثورة الإسلامية لن يتخلّي عن مسؤوليته وهي الصمود والمقاومة والجهاد في سبيل الله تعالي من أجل الحفاظ علي الثورة الإسلامية الإيرانية منذ انتصار الثورة الإسلامية وقال:"أحبط حرس الثورة الإسلامية انفلات الأمن الداخلي والمؤامرات الخارجية التي خطّطها الإستکبار بقيادة الولايات المتحدة الأميرکية علي ايران".
وأشار الرئيس روحاني الي الظروف الإقليمية الحسّاسة ولاسيّما القضية السورية وقال:"ان الظروف السورية الراهنة ليست صراعا طائفيا أو فرديا بل واضح للجميع ان الغرب يخطّط لکافة المنطقة ولايقبل المنطقة بشکل راهن".
واعتبر الرئيس روحاني القضية السورية قضية مصيرية للمنطقة الحسّاسة وقال:"اليوم يهاجم المتغطرسون سوريا إعلاميا بذريعة استخدام الأسلحة الکيمياوية ويتابعون الحفاظ علي مصالح الکيان الصهيوني وإضعاف المقاومة".
وتابع الرئيس روحاني:"أعلنت الجمهورية الاسلامية الايرانية کرارا انها تعارض الأسلحة الکيمياوية وأسلحة الدمار الشامل".
وأوضح الرئيس روحاني:"يخطأ الغربيون حينما يتصورون ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع فرصة السلطة العسکرية علي المنطقة".
وأضاف الرئيس روحاني ان حرس الثورة الإسلامية الإيرانية ليس حرس الحرب في المنطقة بل هو حرس السلام والأمن والإستقرار والهدوء في المنطقة قائلا:"ان نهجنا سيادة الشعب وإحلال السلام والأمن والوحدة والأخوة ومکافحة الإرهاب في المنطقة".
وصرّح الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لاترغب في الهجوم العسکري الجديد في المنطقة وستبذل قصاري جهدها للحيلولة دون توجيه أية ضربة عسکرية فيها.
وأکد الرئيس روحاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ولن تتابع إنتاج السلاح النووي وأکد سماحة قائد الثورة الإسلامية الإيرانية عليها مرارا وقال:"أعداء الشعب الايراني يعرفون جيّدا اننا نريد التقنية النووية السلمية وان قرار العقوبات ذريعة لإضعاف الشعب الايراني وممارسة الضغط عليه".
وتابع الرئيس روحاني ان مکافحة الفساد وتهريب السلع من القضايا التي لابد ان يهتمّ بهما حرس الثورة الإسلامية ويستخدم قواه في هذا المجال.

الخبر: 71309

- اللقاءات الداخلية

- رئیس‌جمهوری