رسالة الدکتور روحاني ردا علي تهنئة رئيس البرلمان الأوروبي

وجّه الرئيس روحاني برقية ردا علي تهنئة رئيس البرلمان الأوروبي "مارتين شولز" وأوضح فيها:"ان المحاولة من أجل تمتين العلاقات الثنائية بين ايران والبرلمان الأوروبي والمنظمات الأوروبية الأخري وازالة سوء الفهم وإيجاد فضاء جديد من التعامل البنّاء علي أساس الإحترام المتبادل، من الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية للحکومة الايرانية الجديدة".

الخبر: 70984 -

الإثنين ٠٩ سبتمبر ٢٠١٣ - ٠٢:٤٥

وجاء في هذه الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد مارتين شولز
رئيس البرلمان الأوروبي
أشکرکم لتوجيه رسالتکم للتهنئة بمناسبة انتخابي کرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية.
ان تولي سيادتکم مهام إحدي المنظمات الأوروبية الهامة يؤمّل توسيع العلاقات الثنائية بين ايران والقارة الخضراء خلال الفترة المقبلة.
وان المحاولة من أجل تمتين العلاقات الثنائية بين ايران والبرلمان الأوروبي والمنظمات الأوروبية الأخري وازالة سوء الفهم وإيجاد فضاء جديد من التعامل البناء علي أساس الإحترام المتبادل، من الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية للحکومة الايرانية الجديدة.
وأسأل الله تعالي الصحّة والنجاح لسيادتکم والسعادة والرفعة للجميع.
حسن روحاني
رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية

الخبر: 70984

- النداءات و الرسائل

- رئیس‌جمهوری

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات