رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة النفط:

تحظو صناعة النفط و البتروکیمیاویات بالغ الأهمیة بالنسبة الی البلاد/ تم ادارة شؤون البلاد فی العام الجاری 1399 بأقل الثقة و الاتکال علی مصادر النفط/ بما ان الاتفاق النووی المبرم کان کبیرا و هاما، اهتموا بکسر هذا الاتفاق و تقویضه/ لم تنحصر اجراءات الحکومة فی تحقیق الحقوق للمواطنین الایرانیین بخطة العمل الشاملة ‌المشترکة/ تزاید استخدام المصادر النفطیة و الغازیة المشترکة من الاجراءات المرموقة التی حققتها الحکومة دعما لحقوق الشعب الایرانی/ سیضطر العالم و الولایات المتحدة الأمیرکیة ان یرکعا أمام الشعب الایرانی/ کان ترامب منفذا لخطط و مؤامرات الصهاینة و الرجعیة الاقلیمیة

أشار رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة النفط الی أهمیة الصناعة النفطیة و البتروکیمیائیة الواسعة قائلا:"تم اتخاذ الخطوات الجبارة و الکبیرة فی فترة الحکومتین الحادیة عشرة و الثانیة عشرة و هذه من مفاخر الحکومة الایرانیة".

الخبر: 119936 -

الإثنين ٠١ مارس ٢٠٢١ - ٠٤:٠٦

و أشار رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة النفط الی عوائد شراء النفط فی تاریخ البلاد قائلا:"فی التاریخ الایرانی کان جزء کبیر من میزانیة البلاد معتمدة علی مصادر النفط سنویا رغم هذا تم ادارة شؤون البلاد فی العام الجاری 1399 بأقل الثقة و الاتکال علی مصادر النفط".

و تابع الرئیس روحانی ان کثیرا من الخدمات الوطنیة معتمدة علی النفط و الصناعة النفطیة قائلا:"ان خفض الاتکال علی مصادر النفط کلام صحیح لکن هذا لیس بمعنی نسیاننا أهمیة الصناعة النفطیة".

و صرح الرئیس روحانی ان من اجراءات حکومة التدبیر و الأمل التی لانظیر لها متمثلة فی ازدیاد انتاج الغاز من 600 ملیون مترا مکعبا یومیا الی ملیار متر مکعب و هذا جهد کبیر و مرموق للغایة.

و أضاف الرئیس روحانی:"تحظو صناعة النفط و البتروکیمیاویات بالغ الأهمیة بالنسبة الی البلاد".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة خطة العمل الشاملة ‌المشترکة قائلا:"بما ان الاتفاق النووی المبرم کان کبیرا و هاما، اهتموا بکسر هذا الاتفاق و تقویضه".

و صرح الرئیس روحانی:"لم تنحصر اجراءات الحکومة فی تحقیق الحقوق للمواطنین الایرانیین بخطة العمل الشاملة ‌المشترکة".

و أضاف الرئیس روحانی:"تزاید استخدام المصادر النفطیة و الغازیة المشترکة من الاجراءات المرموقة التی حققتها الحکومة دعما لحقوق الشعب الایرانی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"سیضطر العالم و الولایات المتحدة الأمیرکیة ان یرکعا أمام الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"کان ترامب منفذا لخطط و مؤامرات الصهاینة و الرجعیة الاقلیمیة".

 و وصف الرئیس روحانی هزیمة الضغوط القصوی علی الشعب و اسقاط الرئیس الأمیرکی السابق، انتصارا بالنسبة للشعب الایرانی و قال:"تم سقوط هذا القاتل و ان الادارة الأمیرکیة الجدیدة اعترفت عدة مرات بان سیاسة الضغوط القصوی کانت خاطئة".

و تابع الرئیس روحانی:"هذا أکبر انتصار فی التاریخ بانهم اعترفوا بعدم جدوی سیاسة الضغوط و الحظر المفروض علی الشعب الایرانی بسبب صمود هذا الشعب و فی العام المقبل 1400 ستترکز جهودنا علی تحسین الأوضاع بالقضاء علی مرض کوفید 19 و کسر العقوبات الجائرة علی الشعب".

 

الخبر: 119936

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات